بيوكرى : هل دخلت المدينة عالم العشوائية أم هي سياسة الزواق من برا آش خبارك من لداخل.

آخر تحديث : الخميس 18 أغسطس 2016 - 8:05 صباحًا
2016 08 18
2016 08 18
بيوكرى : هل دخلت المدينة عالم العشوائية أم هي سياسة الزواق من برا آش خبارك من لداخل.

بواسطة أحداث سوس.

على إثر جولة ميدانية قامت بها أحداث سوس الأسبوع المنصرم لمدينة بيوكرى والتي أسفرت عن العديد من النقط السوداء بمرافقها حيث أنه يتم إعطاء الأولوية للوجه الرئيسي للمدينة مع نكران أو نسيان الوجه الآخر لها ، هي أماكن مختلفة بها تشوه صورة السياسة الداخلية للقائمين على تدبير الشأن العام بالإقليم وبحاضرة شتوكة آيت بها خاصة .

IMG-20160818-WA0002 هي أزيد من سنة والسوق القديم أصبح اطلالا تنم عن سوء التسيير وعدم القدرة على فك ألغاز المدينة التي سكانها يراهنون على التغيير بفضل سياسة العامل الجديد الذي ظل بفضل جهوده المبذولة يحاول الإقلاع بالمدينة على اعتبار أنها الوجه الأول للإقليم وبالمدن والقرى الأخرى التابعة لنفوذه ، إلا أن بعض المصالح الداخلية بالعمالة مازالوا يعيشون القرون الوسطى بفضل تصرفاتهم وانحيازهم إلى السلطوية في التعامل مع الملفات والقضايا المجتمعية.

IMG-20160818-WA0003 إنها القضية التي يتحدث عنها الشارع البيوكراوي ” كل سنة ننتظر التغيير ولا جديد ” السوسة تنخر جسم بيوكرى والمسؤولون يقولون ” العام زين ” يتم اعطاء الاولوية للشوارع الرئيسية ونسيان المناطق الداخلية ، حال السوق القديم والمحطة القديمة يبرزان النسيان الذي طال المرافق في كل مرة تظهر الجرافات وتختفي لتعود بعد شهر وتجمع الأزبال التي يعمد الباعة إلى رميها بهذه الأماكن ، فالصورة أكبر تعبير عن الوضع ، لكن التدخل قد نسميه بطيئا أو منعدما إن صح التعبير . فبعض كبار الموظفين أو رؤساء الأقسام اوحتى مدير ديوان السيد العامل ما كرهوا أن تكون لهم طائرة خاصة تقلهم من وسط العمالة صوب مقر سكناهم ويتم العكس كي لا يظهروا في مدينة الصمود والنسيان، قد نسميه التعالي أو قد نقول إنه مرض العصر الذي أصيب به بعض المسؤولين بالمدينة، فهي ملفات قد نقول عنها عويصة إلا أنه تم التعامل معها بحزم والنموذج يظهر لنا في المدن المجاورة كاكادير وانزكان وغيرهما ، إلا أن بيوكرى أصيبت بسكتة قلبية ولا أحد يجري على الإعتراف.

IMG-20160818-WA0005 ” الزواق من برا ” ذالك ما نراه في الإعتناء بالشوارع الرئيسية من مشاريع التهيئة كشارع محمد السادس وشارع محمد الخامس وسيدي سعيد الشريف ، إنه وجه المدينة أما محركها الأساسي فالروائح الخانقة لا تسمه لك بالمرور ، إنها الكارثة البيئية التي تعصف بالمدينة وتصنفها ضمن المدن المهمشة. عامل الإقليم والذي أكد خلال الإجتماع التشاوري الذي نظم بمقر العمالة بتاريخ 17 غشت الجاري من أجل شرح ووضع البرنامج التنموي الجديد للإقليم 2016_ 2022 حيث أكد إلى ضرورة التعاون وتظافر الجهود من أجل تحقيق الأهداف التنموية بالإقليم ومحاولة رسم معالم جديدة تتناسب والظرفية إلا أنه جلي على أن كل واحد ” كيضرب لخبزتو باش طيب ” ، إنها قضية شعب وليست قضية أشخاص ، حوالي 300 مليون درهم ضمن المشروع التنموي الجديد ، هل ستستفيد منه المدينة والإقليم فعلا أم هي سياسة ” بضاعتنا ردت إلينا ” هذا ما ينتظره أهالي وساكنة بيوكرى من عمالة شتوكة آيت بها والجماعة الترابية لتغيير الوجه الآخر للمدينة ، مع مراعاة النقط السوداء التي تخدش صورة المدينة وتجعل ساكنتها يستاؤون من التدبير الغير الواضح من لدن المسؤولين ويطرحون التساؤلات العديدة عن ماهية العشوائية التي تعرفها ماوراء بيوكرى .

رابط مختصر