من يتحمل المسؤولية في التنظيم الباهت لكأس العالم للأندية بأكادير؟ .

آخر تحديث : الأربعاء 18 ديسمبر 2013 - 6:55 صباحًا
2013 12 18
2013 12 18
من يتحمل المسؤولية في التنظيم الباهت لكأس العالم للأندية بأكادير؟ .

اختتمت فعاليات كأس العالم للأندية بمدينة أكادير ،بتنظيم باهت لم يرقى إلى تطلعات الجماهير ،وصدق من قال نهار الزين كيبان من صباح ،إذ قبل انطلاق هذه التظاهرة الرياضية العالمية ،ساد تدمر و استياء في أوساط عدد هام من الاعلاميين جراء تجاهل مقصود و غير مبرر لإقصائهم من مواكبة أطوار كأس العالم للأندية وتدمرهم من سياسة هذا معي وذاك ضدي من طرف من وكل إليهم إجراءات المتعلقة بالصحافة [ميديا].هذا،وتوصلت الجريدة   ببلاغ موقع من مجموعة من ممثلي المنابر الاعلامية بسوس لتنظيم الوقفة الاحتجاجية ،حيث كان من المقرر تنظيمها يوم الافتتاح أمام ملعب أدرار بأكادير ،لكن أوجلت إلى نهاية هذه البطولة ،وذلك من منطلق الشعور بالمسئولية الوطنية وقيمة هذا  الحدث الرياضي وأيضا مكانته في تأكيد قدرة المغرب على تنظيم تظاهرات قارية و عالمية كبرى وكون مصلحة الوطن فوق كل اعتبار ،تصديا لكل جهة لها نية تمزيق  الصف الاعلامي ومحاربة السلوكات الرخيصة التي تبخس الرسالة الاعلامية و يحيد بها عن إطارها الاعلامي  و المهني .

ليأتي يوم الافتتاح و الطامة الكبرى في التنظيم حيث استعين بفرق فلكلورية تجوب شوارع مدينة أكادير للسعاية وغياب تام للتنسيق في الفقرات المقدمة .حفل عشوائي أشبه بضجيج ،فقرات موسيقية دون رابط و لا ناظم ،ولأول مرة في تظاهرة عالمية يغيب عنها مقدم و منشط الافتتاحية ،الأمر الذي خلق  ردود فعل و التذمر و الاستياء و خاصة وأن النقل كان عبر العديد من القنوات العالمية ,فأين صرفت ثلاثة ملايير سنتيم التي خصصتها حكومة بن كيران لاحتضان كأس العالم للأندية ؟ومما زاد الطين بلة ،العطب الذي لحق أحد أبواب  الملعب في اللقاء الافتتاحي ،مما أسفر في فوضى عارمة ،حيث تسلقت الجماهير الجدار  نتج عنه   الاصطدام مع رجال الأمن .ناهيك عن تذاكر مزورة بلبلة حسابات المنظمين ،وأمام المدخل  ا لرئيسي  عرف اشتباك بالأيدي بين رئيس الوداد أكرم وحراس الملعب مما يبين تجاهلهم للمسئولين الرياضيين .إلى ذلك ففريق الرجاء البيضاوي ضم   الجرح وأصلح ماء وجه المغاربة ، تألق و أعاد الاعتبار لكرة القدم الوطنية مما  خلق ارتياحا لدى الجماهير المغربية .

محمد بوسعيد.

رابط مختصر