أكادير: جمعية لحماية المستهلك غاضبة من تزايد خروقات لبعض سائقي ألزا.

آخر تحديث : الخميس 18 أغسطس 2016 - 4:30 مساءً
2016 08 18
2016 08 18
أكادير: جمعية لحماية المستهلك غاضبة من تزايد خروقات لبعض سائقي ألزا.

عبرت جمعية التامري لحماية المستهلك المنضوية تحت لواء الفيدرالية الوطنية لحماية المستهلك عن تذمرها و استيائها الشديد حيال بعض الخروقات التي يرتكبها مجموعة من سائقي حافلات النقل الحضري “ALSA ” ،خصوصا بالخط رقم 33 الرابط بين مدينة أكادير وقرية التامري) شمال أكادير)، حيث توصلت الجمعية بعدة شكايات من المواطنين الذين عبروا عن غضبهم جراء تعنت وخرق بعض سائقي الحافلات للقوانين المنظمة لعملهم . وسجلت جمعية التامري لحماية المستهلك حسب شكاية تتوفر الجريدة على نسخة منها على نسخة منها عدة ملاحظات أثناء وقوفها على جدوى شكايات المواطنين التي توصلت بها الجمعية، منها غياب عناصر المراقبة خصوصا بموقفي إمي ودار وتيكرت مما يعرض السائقين لمجموعة من سلوكات بعض الطائشين الذين يرفضون أداء ثمن التذكرة، كما أن بعضا من السائقين يتعمدون المرور دون توقف بكل من موقفي تيكرت وإمي ودار رغم وجود مقاعد فارغة بالحافلة. وأكدت الجمعية أيضا حسب ذات الشكاية عدم احترام الحافلات للتوقيت ما يسبب ارتباك وفوصى، إذ تلتقي حافلتان أو أكثر بالتامري أو ساحة السلام في نفس الوقت، بينما ينتظر المواطن لساعتين إلى ثلاث ساعات من الزمن. وشددت الجمعية إستنكارها لسلوكات بعض السائقين المرفوضة أخلاقيا ومهنيا، مطالبة إدارة النقل الحضري ألزا أكادير بالتدخل العاجل من أجل وضع حد والتصدي لها. سعيد أمسدار لأحداث سوس

رابط مختصر