الطاوس: اتهامي بـاغتصاب طالبة في أكادير لا أساس له من الصحة

آخر تحديث : الخميس 18 أغسطس 2016 - 10:03 مساءً
2016 08 18
2016 08 18
الطاوس: اتهامي بـاغتصاب طالبة في أكادير لا أساس له من الصحة

كذب لاعب فريق الرجاء البيضاوي محمد الطاوس ولاحب حسنية أكادير السابق كل الاتهامات الموجهة إليه من طرف فتاة تدعى “حياة”، كانت قد أكدت في تصريحات لبرنامج “بصراحة” للزميل أديب السليكي الذي يذاع على إذاعة “راديو بلوس”، أنه اغتصبها وافتض بكارتها، عندما كان لاعباً في صفوف فريق حسنية أكادير.

وعبّر محمد الطاووس عن استغرابه الكبير جراء الاتهامات الخطيرة التي وجهت له من قبل طالبة تدرس في جامعة ابن زهر بأكادير، في برنامج إذاعي؛ إذ بقدر ما أكد اللاعب السابق في صفوف الحسنية وجود علاقة سابقة بالفتاة المذكورة حين كان يمارس في الفريق السوسي، بقدر ما نفى بشكل قاطع أن يكون قد أقدم على اغتصابها كما تفضلت حين روت قصتها باسم مستعار، مؤكدا استعداده لدخول السجن إن ثبت دليل قاطع على ما تدعيه.

وقال محمد الطاوس للصحافة إن “جميع الاتهامات الموجهة لي من طرف الفتاة لا أساس لها من الصحة، وهمها الوحيد هو تشويه سمعتي والتشويش على مسيرتي الكروية، التي أتمنى أن تمر بدون مشاكل وفضائح…بالفعل كانت تربطني علاقة مع الفتاة التي تدعى في الأصل “مريم. د”، وتبلغ من العمر 22 سنة، إلا أن العلاقة انتهت منذ مدة”.

وتساءل اللاعب عن الدواعي التي دفعتها إلى الصمت كل هذه المدة إن كان فعلا ما تفضلت به صحيح، خصوصا أن اللقاء أو الجلسة التي تحدثت عنها تمت قبل ما يقارب السنة، “فلماذا خرجت بالضبط بهذه الاتهامات بعد توقيعي في كشوفات الرجاء”، مواصلا تساؤلاته عن المغزى من الإصرار على إدراج اسم الفريق البيضاوي في الموضوع، قائلا إنه يحتفظ برسائل، منها شخصيا ومن بعض أصدقائها، فيها تهديد وسب وشتم، واستهداف لرئيس الرجاء.

ونفى الطاووس أن تكون الجلسة التي تحدثت عنها الفتاة تمت في شقة، مؤكدا أنها جرت في مكان عمومي رفقة العديد من رفاقه وأصدقائه، وكانت جلسة عادية جدا، وطالب الطالبة التي تدرس القانون في جامعة ابن زهر بأكادير بالكشف عن اسمها ونسبها الحقيقيين أولا؛ إذ أكد أنه لا يعرف أي فتاة بهذا الاسم المستعار (أحلام)، مضيفا أنه في ظل الخروج الإعلامي الذي أقدمت عليه، يبقى مستعدا لمواجهتها على المباشر في أي وقت، نافيا أن يكون قد رفض الرد على مكالمات ممثلي المنابر الإعلامية، ومؤكدا أنه يتلقى عشرات الاتصالات ولا يرد إلا على الأرقام التي يعرف أصحابها.

المتحدث شدد على كون الفتاة المذكورة اصطنعت الواقعة لأغراض وغايات لا يعرفها إلى حد الآن، مستطردا بأنه توصل برسائل تطالبه فيها ببعض الأشياء، وأنه يرفض الاستجابة لمثل هذه الطلبات، إذ قال بالحرف: ”إلى كُنتْ مُولْ الفعلة غادي نمشي للحبس ماشي شي حاجة أخرى”، ليرد على سؤال ”هسبورت” بشأن عدم رده على مكالمات ورسائل الطالبة بكونه غيّر العديد من الأشياء في حياته، وقرر منذ أشهر الابتعاد عن مثل هذه الأشياء والتركيز على مهامه الرياضية، قائلا بالحرف: ”درت عقلي”.

يشار إلى أن طالبة في جامعة ابن زهر بأكادير اتهمت اللاعب محمد الطاووس باستدراجها واغتصابها بعد أن ناولها منوما دسّه في كأس عصير أثناء جلسة جمعتهما بفتيات ولاعبين آخرين في الفريق السوسي، وهي القضية التي أخذت أبعادا عدة بعد الخرجة الإعلامية للفتاة على أثير إحدى الإذاعات الخاصة.

وتحدثت الشابة لبرنامج “بصراحة”، أنها كانت على علاقة حب مع اللاعب الحالي لفريق الرجاء البيضاوي لمدة سنة، قبل أن يقوم باستدعائها لإحدى الحفلات الخاصة التي نظمها رفقة أصدقائه من اللاعبين، ويقدم لها مادة منومة ومخدرة ليفتض بكارتها دون علمها.

وكشفت الشابة وهي طالبة جامعية، أن اللاعب السابق لحسنية أكادير بعد أن أقدم على فعلته أغلق قنوات التواصل في وجهها، حيث لم يرد منذ ذلك الحين على مكالماتها الهاتفية المتكررة.

رابط مختصر