عااااجل من الدشيرة: عنصرين يشرملان المواطنين وعناصر الأمن كانت في الموعد.

أحداث سوسآخر تحديث : الأحد 21 أغسطس 2016 - 12:24 صباحًا
عااااجل من الدشيرة: عنصرين يشرملان المواطنين وعناصر الأمن كانت في الموعد.

أبو وصال / أحداث سوس.

أقدم شخصان في عقدهما الثالث كانا في حالة هستيريا باقتحام أحد المقاهي الشعبية بمدينة الدشيرة بانزكان حيث قاما بتكسير محتويات المقهى وزرع الرعب في صفوف المواطنين تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض ، ولاذوا بالفرار إلى وجهة غير معلومة حيث قاما بمحاولة سرقة إحدى السيدات بالشارع العام إلا أن المحاولة باءت بالفشل على اعتبار تدخل بعض المارة من المواطنين. هذا، بعد ذلك تمت عملية الهروب صوب منطقة الجهادية حيث اقدما مجددا على سرقة أحد الأشخاص تحت التهديد بالسلاح الأبيض، إلا أن القدر جاء أن يغير مجرى عملياتهما الإجرامية حيث كانا على موعد مع فرقة الدراجين عن الأمن العمومي التابع لأمن انزكان الذين كانوا في إطار دوريات عادية في إطار شرطة القرب ، حيث تم توقيف المجرمين بالتدخل السريع وحجز الأسلحة البيضاء التي كانت بحوزتهما ، وتم ربط الإتصال بالنيابة العامة التي أمرت بدورها باعتقالهما ووضعهما رهن الحراسة النظرية وتقديمها على انظارها لاتخاذ المتعين. وتجدر الإشارة إلى أن المعنيان ينحدران من منطقة تكوين ، وهو ما يدل على أن المناطق المجاورة كالقليعة وازرو وايت ملول وغيرها هي المصدرة لمثل هذه العناصر التي تشكل خطرا على مدينة أكادير كوجهة سياحية كبيرة للأجانب ، و هو الأمر الذي يستدعي مزيدا من اليقظة للحد من هذه الظواهر والسلوكيات.

2016-08-21 2016-08-21
أحداث سوس