اسماعيل الزيتوني : لم نستفيد بعد من منحة جهة سوس ماسة ، ودعا الساهرين على الشأن المحلي لمدينة الدشيرة الجهادية إلى تضافر جهود الجميع لدعم فريق الأودي

أحداث سوسآخر تحديث : الثلاثاء 23 أغسطس 2016 - 4:13 مساءً
اسماعيل الزيتوني : لم نستفيد بعد من منحة جهة سوس ماسة ، ودعا الساهرين على الشأن المحلي لمدينة الدشيرة الجهادية إلى تضافر جهود الجميع لدعم فريق الأودي

محمد بوسعيد

أوضح أمين مال فريق أولمبيك الدشيرة و العضو الجامعي ،إسماعيل الزيتوني ،بخصوص العجز المالي الذي جاء في التقرير المالي خلال الجمع العام ،والبالغ 166 مليون سنتيم ،أنه عجز عادي بالمقارنة مع مداخل الفريق ،و منحة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ،وعائدات صفقة بعض اللاعبين كأيوب بن عدي 100 ألف درهم ،إَضافة إلى المبالغ المستخلصة من كراء المحلات التجارية بملعب أحمد فانا ،فضلا عن دعم محبين الفريق . مضيفا أن النادي لم يتوصل بعد من منحة جهة سوس ماسة لموسم 2015/2016 ،ومازال ينتظر تبريرات عن ذلك ،في حين استفاد منها لدى المجلس البلدي للدشيرة الجهادية خلال أواخر شهر يوليوز .مبرزا في ذات السياق ،أن المكتب المسير للنادي استطاع أن يجري اتصالات لجلب مستشهرين جدد لضخ سيولة مالية في ميزانية النادي ،الأمر الذي سيعطي شحنة لتطوير مداخل النادي . اسماعيل الزيتوني دعا الساهرين على الشأن المحلي للرفع من قيمة منحة الممنوحة للفريق ،وتضافر جهود جميع فعاليات المدينة للرقي بالفريق واحتلاله الرتب الأولى خلال هذا الموسم . وعن استعدادات الفريق لهذا الموسم ،كشف المتحدث ،أن منذ الانفصال بالتراضي مع المدرب لحسن بويلاص ،تعاقد الفريق مع الاطار الوطني خليل بودراع ،بعد جلسات قبلية ،تم من خلالها توضيح ميزانية الفريق ،لأجل وضع استراتجية العمل ،وجلب لاعبين آخرين لتطعيم فريق الأودي ،وتوفير ظروف الاشتغال المريحة للطاقم التقني و كذا اللاعبين .

2016-08-23 2016-08-23
أحداث سوس