تنسيقية جمعيات المجتمع المدني بالدشيرة الجهادية تعقد لقاء تواصلي مع رئيس المنطقة الامنية بانزكان حول المقاربة الامنية بالمدينة

ahdatsouss02آخر تحديث : الأربعاء 24 أغسطس 2016 - 12:16 مساءً
تنسيقية جمعيات المجتمع المدني بالدشيرة الجهادية تعقد لقاء تواصلي مع رئيس المنطقة الامنية بانزكان حول المقاربة الامنية بالمدينة

في إطار اللقاءات التواصلية مع المجتمع المدني، وتفعيلا لتوجيهات الملك محمد السادس، وتعليمات وزارة الداخلية و المديرية العامة للأمن الوطني ، عقد رئيس المنطقة الامنية لانزكان السيد محمد الصادقي لقاءا تواصليا يوم الثلاثاء 23/08/2016 بمكتبه مع 34 شخص يشكلون تنسيقية من ممثلي جمعيات المجتمع المدني بالدشيرة ، بحضور رؤساء المصالح الامنية و بحضور ممتلي المنابر الاعلامية التي عاينت هذا الاجتماع لتدارس المقاربة الأمنية في إطار التعاون والتنسيق بين السلطات العمومية وجمعيات المجتمع المدني ويعتبر اللقاء الثاني في اقل من شهر. في البداية رحب رئيس المنطقة الامنية لانزكان السيد محمد الصادقي بالحاضرين وأشار إلى أن فتح باب الحوار والإنصات لمشاكل المواطنين يبقى من أهم مشاغل المديرية العامة للأمن الوطني لأن من شأن ذلك أن يساهم في مد جسور التواصل المثمر بين الأجهزة الأمنية وفعاليات المجتمع المدني مضيفا أن منطقة انزكان تحتل مكان الصدارة على مستوى المجتمع المدني من حيث قوة عطاءاته ومشاركته في جميع المجالات الثقافية والتربوية والتوعوية، كما أكد أن هذا اللقاء هو تتمة للقاءات سابقة وأن الهدف منه تقييمي بالدرجة الأولى لأداء وعمل الجهاز الأمني على مستوى المنطقة مذكرا بأن الباب مفتوح أمام الجميع لمناقشة الآفاق الآنية والمستقبلية بما يخدم تطلعات ساكنة المنطقة، وأن غاية المصالح الأمنية في هذا الباب ليس بالضرورة تكريس آليات الزجر وإنما الهدف هو الإنخراط الجماعي في مجالات التربية والتوعية والتحسيس، كآليات للحد من مظاهر الإنحراف والجريمة. مضيفا في نفس السياق ، أن الدعوة مفتوحة لكل الفعاليات للاشتراك الفعلي والحقيقي إلى جانب السلطات المحلية والأمنية لتعزيز مختلف المقاربات الهادفة إلى مكافحة السلوكات الإجرامية لخلق جو تسوده الثقة والشعور بالأمن لدى ساكنة الاقليم ، من خلال تدخلات فورية وتنظيم حملات تطهيرية. ولإنجاح هذه العمليات، وتنظيم دوريات مختلطة تتكون من جميع المصالح الأمنية وذلك لتقريب الإدارة من المواطنين.

14081114_10207537706748549_512180622_n

وقد أفرزت العمليات التمشيطية التي قادتها جميع العناصر الأمنية في انخفاض معدل الجريمة بتعليمات السيد محمد الصادقي الذي يرجع له الفضل الكبير بحنكته و خرجاته الميدانية ، منذ تعيينه حيث تم اعتقال جميع العناصر التي كانت تشكل خطرا على ساكنة الاقليم و تم عرضهم على أنظارالعدالة ، ويتضح من خلال هذه المعطيات بأن نسبة الجريمة في انخفاض على مستوى المدينة. التنسيقية اجتمعت طيلة الاسبوع ولساعات طوال يوميا حيت وضع اعضاءها تشيخيص دقيق للوضعية الامنية بالدشيرة الجهادية كان اهمها: ضرورة التربية والتوعية والتحسيس والانفتاح على المدرسة بتنسيق مع مختلف الفاعلين المقاربة الادارية وضرورة تعزيزالمصالح الامنية بالمدينة بالمواراد البشرية مشاكل السير والجولان بالدشيرة الجهادية وكيفية التغلب عليها التعزيزات الامنية وتواجدها في مختلف الانشطة التي تقام بالدشيرة الجهادية وقد أجمع المتدخلون، على أهمية اللقاء التواصلي و شكروا بالمناسبة السيد رئيس المنطقة الامنية لانزكان وكافة العناصر الامنية التي تسهر على امن المواطنين . حيت قدمت شهادة شكر وتشجيع وقع عليها جل الجمعيات المشاركة في اللقاء التواصلي تحفيزا للعناصر الامنية بالمنطقة .

ربيع الزاكي

14112045_10207537706828551_779040222_n
2016-08-24 2016-08-24
ahdatsouss02