الرئيس السابق لانزكان” عبد القادر حماين ” نموذج للتدبير المالي ومطالب بعقد مناظرة في الموضوع

أحداث سوسآخر تحديث : الخميس 25 أغسطس 2016 - 11:16 صباحًا
الرئيس السابق لانزكان” عبد القادر حماين ” نموذج للتدبير المالي ومطالب بعقد مناظرة في الموضوع

أبو وصال / أحداث سوس.

خلال إستعراض رئيس الجماعة الترابية لانزكان المجهودات المبذولة من طرف هذا الأخير والتي كان لها الوقع الإيجابي في مداخيل الجماعة حيث أكد الرئيس أن نسبة النمو بلغت أرقاما جد مرتفعة وايجابية ، وهو ما جعل هذا الأخير يستعرض عضلاته على الرأي العام من خلال نشر أرقام تمويهية تخالف التقارير الجادة والحاملة للمعطيات الرسمية وذلك على تدوينة خاصة بصفته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي. هذا، وتؤكد مراسلات إدارية وتحيينية أن التدبير المالي للجماعة عرف أوجه خلال فترة وولاية 2003/ 2009 حيث أن تطور منتوج الرسوم تجاوز 100 في المائة ، وهي الولاية التي كان السيد” عبد القادر حماين ” مكلفا بتدبير شؤون الجماعة ، حيث أكد الأخير في تصريحاته الرسمية أن الأمر لم يأت من فراغ وإنما هو مسؤولية كافة الفرقاء الاقتصاديين والاجتماعيين والاداريين ، وهو الأمر الذي أخذه” حماين” بتبصر عميق ودراسة جادة وفلسفة مالية متمعنة. وتجدر الإشارة إلى أن الرؤيس السابق اكد مجددا عبر ما تم تداوله عبر مراسلات تعود لحقبة تسييره لأمور المجلس أن التنمية هي مسؤولية مشتركة للمجتمع المدني والسلطات المختصة ولاينبغي لأحد أن يعمل على تغيير الواقع الذي تعيشه المداخيل الخاصة بالجماعة في ظل عدم ارتفاع التسعيرات الخاصة بالواجبات المترتبة عن الأداء. خروج الاقتصادي والتمكن بدواليب مجلس انزكان ” عبد القادر حماين ” يتصريحه أن ما يتم تداوله عبر موقع الرئيس الحالي هو شيء من الهديان ، وأن تاريخ انزكان يشهد على نفسه والأرقام خير دليل ، وهو ما جعل فعاليات المجتمع المدني تطالب المسؤولين بعقد مناظرة محلية في التدبير المالي والموارد المالية ، لتكون عونا وسندا للمجلس من أجل استفادته من تجارب هذا الشخص الذي نجح في تدبير نفقات المجلس خلال ولايته كرئيس للمجلس البلدي لانزكان آنذاك.

2016-08-25 2016-08-25
أحداث سوس