بيان تضامني مع مصور القناة الثانية باكادير

آخر تحديث : الأحد 28 أغسطس 2016 - 10:47 صباحًا
2016 08 28
2016 08 28
بيان تضامني مع مصور القناة الثانية باكادير

اتار التصرف اللامسؤول الذي بدر من مندوب مقابلة حسنية اكادير والجيش الملكي التي احتضنها الملعب الكبير لاكادير يوم 26 غشت 2016، والقاضي بمنع مصور القناة الثانية عادل بوزكري ومساعده يونس سلام الدين من أداء مهمتهما التصويرية لفائدة القناة الثانية ، فارضا عليهم مغادرة المركب الرياضي ، وهو التصرف الذي ينم عن جهل المندوب لدوره داخل الملعب وحدود اختصاصاته وأين تبتدئ مهامه وتنتهي ، وهل يعقل ان يجهل مندوب المقابلة ان الجهة المالكة لحقوق البث هي الشركة الوطنية للاداعة والتلفزة المغربية وان باقي القنوات التلفزية منها الرياضية ، القناة الثانية ، الامازيغية والاولى ….وباقي قنوات القطب العمومي لها الحق في التواجد داخل الملاعب الرياضية . الحادث التي تفتقت به عبقرية مندوب اللقاء يدفعنا للتساؤل عن دوره الأساسي في الملعب ، هل هو لتسهيل مأمورية ومهام اللاعلاميين الرياضيين او حشر انفه في أمور تبقى بعيدة عن اختصاصاته ،كما يدفعنا للتساؤل ان كان هؤلاء المناديب يخضعون لتكوين معين ليميز بين الجهة المالكة للحقوق وبين مكونات هده الجهة أصلا . وعليه فان مكتب الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين باكادير يدين هدا السلوك اللامسؤول لمندوب اللقاء ، ويعبر عن تضامنه المطلق واللامشروط مع طاقم القناة الثانية باكادير طالبين من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم التي تربطها عقد شراكة مع الشركة الوطنية للاداعة والتلفزة المغربية فتح تحقيق في النازلة التي كادت آن تتطور إلى ما لاتحمد عقباه .

الامضاء :الحسين العلالي

رابط مختصر