بلفاع : عون سلطة بدون فرامل

أحداث سوسآخر تحديث : الخميس 1 سبتمبر 2016 - 9:59 صباحًا
بلفاع : عون سلطة بدون فرامل

محمد بوسعيد

في الوقت الذي كان لازما أن يكون عون السلطة قدوة للآخرين ويحظى باحترام تام ويكنه له الجميع باعتباره أحد الركائز الأساسية لتثبيت الأمن و الاستقرار ،بيد أن احدهم بقيادة بلفاع بعمالة اشتوكة أيت بها ،أضحى يغرد خارج السرب . جاء ذلك ،خلال حفل زفاف أقامه أحد أشخاص دوار أيت بوعامر ببلفاع ،وكان المسمى [ص.ب] رفقة ابنته من المدعوين لهذا الحفل ،والذي اقيم بساحة عمومية بجانب منزل أهل العريس .هذا وكباقي المدعوين قامت البنت بتصوير بعض لقطات الحفل الموسيقي بهاتفها ،بيد انها تفاجأت بطلب عون السلطة المدعو [د.ل ] بمنعها بتصوير الحفل بدون مبرر ،الأمر الذي لم ترضخ له البنت و لم تبالي بطلبه ،ليقوم بصفعها على مستوى وجهها وسقطت أرضا ،فأفسد فرحة الزفاف ،فتدخل والدها لفض النزاع ،ليفاجأ بما لم يكن في الحسبان بتلقيه ضربة من طرف ذات العون بواسطة هاتفه النقال في أنفه ،فأغمي عليه كذلك ،الشيء الذي نجم عن ذلك نزيف حاد ،مما استوجب نقله إلى مستشفى المختار السوسي ببيوكرى ،وبعد تلقيه الاسعافات الضرورية منحه الطبيب المعالج شهادة طبية تحمل أمد العجز 22 يوما [تتوفر الجريدة من نسخة منها ] .إلى ذلك ،ولعدم توفر مستشفى بيوكرى على اختصاص في إجراء مثل هذه العمليات ،قام الضحية بإجراء عملية بإحدى المصحات الخاصة بأكادير . فتوظيف سلطة عون السلطة في غير مهامها استهتار بالمسؤولية ،فأين الحكامة و الحفاظ على كرامة المواطنين ؟

2016-09-01 2016-09-01
أحداث سوس