مريم الوافي رئيسة الشبكة الوطنية بينهن

آخر تحديث : الخميس 1 سبتمبر 2016 - 1:06 مساءً
2016 09 01
2016 09 01
مريم الوافي رئيسة الشبكة الوطنية بينهن

محمد بوسعيد

احتضن مقر غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات بأكادير ،بحر هذا الأسبوع ،أشغال الجمع العام التأسيسي للشبكة الوطنية بينهن ،وذلك تحت شعار ” لتحرير طاقات النساء المقاولات” ،والتي تضم كل من جهة سوس ماسة ،الدار البيضاء الكبرى ،دكالة عبدة ،الرباط القنيطرة وجهة درعه تافيلالت . هذا وبعد تلاوة القانون الاساسي للشبكة و الذي استعرض من خلاله مشروع و أهداف وتوجهات جمعيات بينهن ببعد و طني ،تمت المصادقة عليه بالإجماع.لينتقل الجمع العام إلى انتخاب أعضاء المكتب ،حيث وضعت الثقة في مريم الوافي ،رئيسة جمعية بينهن لجهة سوس ماسة ،رئيسة للشبكة . عزيزة فصلي من جهة دكالة عبدة ،نائبة للرئيسة مليكة مالاح منجهة الدار البيضاء الكبرى ،كاتبة عامة رشيدة اليعقوبي المنتمية لجهة الرباط القنيطرة ،أمينة المال كريمة موخاريج من جهة درعة تافيلالت ،نائبة أمينة المال وتروم الشبكة الوطنية بينهن ،حسب تصريح مريم الوافي للجريدة ،إلى ريادة الأعمال النسائية و سبل تعزيز مكانة المقاول ،فضلا عن تنمية قدرات العنصر النسوي ،خصوصا النساء اللواتي تعيش وضعية هشة ،بالرفع من قدراتهن عبر خلق دورات تكوينية ومواكبتهن وتشجيعهن هلى روح المقاولة ،إضافة إلى كيفية الاستفادة من السيولة المالية لدى المؤسسات المالية بدون فوائد ،لأجل الانخراط في الأنشطة المدرة للدخل ،كإنشاء تعاونيات وتسييرها و تسويق منتجاتها . بالإضافة إلى خلق مسلسل تنفيذ و أجرأة المشاريع ،وذلك بالانسجام مع سياسة القرب و الادماج السوسيواقتصادي . فكانت خاتمة الجمع العام ،بتكريم المركز الجهوي للاستثمار لسوس ماسة ،الوكالة الوطنية لتطوير المؤسسات الصغيرة و المتوسطة ومكتب “تري دينيون ” تقديرا لتشجيعهم و دعمهم لجمعية بينهن .

رابط مختصر