طلبة القطب الجامعي لأيت ملول يعانون من ارتفاع السومة الكرائية

ahdatsouss02آخر تحديث : الجمعة 9 سبتمبر 2016 - 5:09 مساءً
طلبة القطب الجامعي لأيت ملول يعانون من ارتفاع السومة الكرائية

على مشارف الموسم الجامعي الحالي، من المنتظر ان يلتحق ما يزيد عن 15 ألف طالب و طالبة القطب الجامعي لأيت ملول أمام تخوفهم من استمرار الارتفاع المهول للسومة الكرائية التي تسير بمنحى صاروخي بحي أزرو و المناطق المجاورة، في ظل استياء كبير للطلبة الذين يقفون على جودة مقنعة لا تلائم الثمن المرتفع مما يدفع بعضهم للاكتراء بمدن أيت ملول و انزكان أو أكادير. و يقابل ارتفاع السومة الكرائية ضعف في جودة هذه المنازل بحي أزرو و التي لم تواكب هذا المعطى التقني المهم، مما يدفع الكثير من الطلبة إلى القبول بها قصد الحيلولة دون الوقوع عرضة لمشكل ضعف التنقلات الحضرية بمحور انزكان اولاد داحو مروراً بحي أزرو، في وقت ينتظر الطلبة إطلاق الحي الجامعي الذي يتسع لحوالي 5000 سرير، و تنويع العرض السكني و الرفع من جودته، تشجيعاً لهم على التحصيل و تجاوزاً لمشاكل السكن التي تؤرق راحتهم.

2016-09-09 2016-09-09
ahdatsouss02