حصري … ضغوطات البيجيدي بالدشيرة الجهادية على عائلة ابراهيم الدهموش تجعله يسحب ترشيحه بشكل رسمي

أحداث سوسآخر تحديث : الجمعة 9 سبتمبر 2016 - 7:48 مساءً
حصري … ضغوطات البيجيدي بالدشيرة الجهادية على عائلة ابراهيم الدهموش تجعله يسحب ترشيحه بشكل رسمي

أعلن ابراهيم الدهموش الكاتب المحلي لحزب التجمع الوطني للاحرار بالدشيرة الجهادية أمس الخميس 08 شتنبر بسحب ترشحيه بشكل رسمي كوكيل لائحة حزب التجمع الوطني للأحرار عن دائرة انزكان ايت ملول في الانتخابات التشريعية المقبلة، مما يتبين ان تحكم العدالة و التنمية بمرشح الاحرار العضو الجماعي ابراهيم الدهموش الذي حسمت أجهزة الحزب في تزكيته سابقا الا ان رياح الانتخابات تجري بما لا تشتهيه سفن قيادات الاحرار و لا رغبة أبناء الدشيرة الجامحة في أن يصبح الدهموش برلمانيا.

متتبعين للشأن المحلي بالدشيرة يستفسرون كيف للعدالة ان تتحكم في حزب الاحرار ، ما لا يعرفه البعض أن أعضاء العدالة والتنمية يلجون بيت الدهموش دون رقيب و لا حسيب عن طريق قنديلات الحزب، و عضوات دار القرأن و جمعية الحوار و أن العدالة و التنمية تعرف و تذرك قوة الدهموش على مستوى الدشيرة و بالتالي يكون الرقم الاول بالمدينة و سيشكل منافسا شديدا لبوعشرة رمضان على مستوى الجماعة التي يترأسها وأنه من مصلحة العدالة عدم ترشح الدهموش و بقائه خارج اللعبة ليتحركو بحرية مطلقة في مجاله.

لما فطن صقور المصباح للخطر الذي يهددهم داخل معقلهم دبرو لخطوط صراع داخلي لإبراهيم الدهموش و عائلته الصغيرة بالضبط مع زوجته و افتعلو لمشاكل بينهم حيت هددته زوجته مرارا و تكرارا في حالة اختار الدخول للانتخابات بالطلاق، و بالتالي العدالة تربح رهانها الاول قبل بداية السباق بإزالة أول حجرة عترة و لا تهمهم هوية المرشح البديل.

2016-09-09
أحداث سوس