حسنية أكادير يسجل أعلى حصة في الدوري المغربي على حساب الوداد الفاسي

أحداث سوسآخر تحديث : السبت 28 ديسمبر 2013 - 11:21 مساءً
حسنية أكادير يسجل أعلى حصة في الدوري المغربي على حساب الوداد الفاسي

في مباراة جنونية ومليئة بالأهداف تمكن حسنية أكادير من الإنتصار بحصة كبيرة 4-3 على الوداد الفاسي في آخر جولات مرحلة الذهاب من الدوري المغربي، وهي الحصة الأولى التي يشهدها الدوري المغربي للموسم الجاري.

ولم تدم مقاومة الفريق الفاسي للمد الهجومي للحسنية سوى 28 دقيقة من زمن شوط المباراة الأول ، حيث استسلم في الدقيقة 29 بعدما إستقبلت مرماه الهدف الأول من توقيع عادل الماتوني عبر ركلة جزاء.

هذا الهدف دفع الوداد الفاسي إلى إستجماع قواه ونظم بعض الهجومات المضادة أعطت أكلها في الدقيقة 34 من ركلة جزاء نجح في تسجيلها المهاجم رضا الغزوفي.

وهاجم الفاسي بقوة مرمى حسنية أكادير، وفاجأ دفاع الأخير بهدف ثان سجله المهاجم الشاب يوسف السكتيوي في الدقيقة 37.

وواصل النادي الفاسي مفاجأته عندما أضاف هدفا ثالثا في الدقيقة 47 بواسطة نجمه الجديد الشاب عبدالكبير الوادي، إذ أصاب هذا الهدف الجماهير الأكاديرية بالذهول.

وانتفض الفريق الأكاديري بقوة عقب تأخره بهدفين، ورفع من إيقاعه وألقى بكل ثقله على دفاع ومرمى الفاسي.. وأسفر هذا الضغط عن تسجيل الهدف الثاني للمحليين سجله المهاجم المهدي المسييف في الدقيقة 51.

وفي الدقيقة 68 أعلن حكم المباراة عن ركلة جزاء ثانية لصالح حسنية أغادير إنبرى لها بنجاح هداف الفريق باتريك كواكو الذي رفع من رصيد أهدافه إلى 6 ليتساوى مع ماليك إيفونا هداف الوداد البيضاوي والدوري.

وفي الوقت الذي كان يحاول فيه الفريق الفاسي إنهاء المباراة بالتعادل، أبى مهاجم أكادير أحمد الفتحي إلا أن يهدي لناديه العلامة الكامله بتسجيله الهدف الرابع في الدقيقة 75.

ورفع حسنية أكادير رصيده إلى 23 نقطة في الصف الثالث.. فيما الوداد الفاسي الذي تحصل على هزيمته العاشرة في الدوري لازم صفه الأخير ب 9 نقاط.

2013-12-28 2013-12-28
أحداث سوس