عامل نظافة بتيزنيت يواصل اعتصامه لليوم 6 ويعلن قضاءه عيد الأضحى بدون ذبيحة أمام مقر العمالة

ahdatsouss02آخر تحديث : الأحد 11 سبتمبر 2016 - 11:45 مساءً
عامل نظافة بتيزنيت يواصل اعتصامه لليوم 6 ويعلن قضاءه عيد الأضحى بدون ذبيحة أمام مقر العمالة

يواصل عامل نظافة بتيزنيت، لليوم السادس على التوالي، اعتصامه المقتوح أمام مقر عمالة الإقليم في خطوة احتجاجية منه للمطالبة بتحسين وضعيته المعيشية والاجتماعية.

وقال عامل النظافة، المعتصم أمام مقر العمالة، إنه سيواصل معركته للمطالبة بحقوقه وبأنه سيقضي عيد الأضحى بمعتصمه بدون ذبيحة.

وقال أحمد عابد، الذي دخل في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة، أن “الأجر الهزيل الذي نتقاضاه جعلنا نعيش عدة مشاكل اجتماعية نفسية و حالة من اليأس و الإحباط، كوني أعيش داخل هذه الفئة الشعبية المهمشة و المقهورة في ظل الغلاء و الحرمان من ابسط الحقوق، “هدشي عيب ا عار حكومة سي بنكران حكمات علينا بالضياع و العيش في الفقر داخل الوسط المعيشي”.

وأضاف “إني اعمل في هذا القطاع منذ ثماني سنوات و أعيل أسرة تتكون من تسعة أفراد، ولا امتلك سكنا قار و اعمل باجر زهيد، رغم ذالك أحاول أن أتكيف مع الوضعية. بعد البيان رقم 1 بتاريخ 5 مايو 2016 و معركة الاعتصام الانذاري 48 ساعة و الاعتصام المفتوح الذي دام خمسة أيام مع رفاقي المياومين اللذين يعانون مثلي حالة اجتماعية صعبة، و يقتسمون معي جميع الظروف المزرية”.

وزاد “آنذاك تدخل السيد الباشا، و ثم الاتفاق على فتح حوار مع الجهات المعنية. بعد تسعة عشرة يوما ذهبنا عند السيد الباشا و أجرينا معه حوار و لكن بدون جدوى، بعد ذالك أصبح كل واحد منا في جهة و يقوم بحواراته الشكلية”.

وختم بالقول “قمت بدوري في أخد حوارات حتى أنني دخلت عند السيد عامل الإقليم الذي رحب بي في مكتبه بكل تواضع و فجات بسلوكه الطيب فعلا تألم لوضعيتي، لكن لحدود هذه الساعة لم يتضح شيء و لم افهم شيء”.

2016-09-11 2016-09-11
ahdatsouss02