نساء وأطفال يحتجون ضد ادارة دار الحي بأزرو .

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 30 ديسمبر 2013 - 10:04 صباحًا
نساء وأطفال يحتجون ضد ادارة دار الحي بأزرو .

إبراهيم أزكلو

ردد مجموعة من الاطفال في حضور أمهاتهم مجموعة من الشعارات التي تذكر  بالربيع العربي مثل –ا الشعب يريد  التفرج  في البهلوان، أمام  دار الحي بأزرو أيت ملول صباح يوم الاحد الاخير ،ردا  عن   إغلاق دار الحي في وجوههم رغم أن جمعية فضاء المرأة للتربية و التكوين التي أشرفت على النشاط – صبحية البهلوان-توصلت برخصة استغلال لدارالحي المذكور على حسب مسؤولة بنفس الجمعية.

وساد الغضب والقلق والاحباط الاطفال والامهات مما جعلهم يتجهون الى سكنى حارس دارالحي لكن دون جدوى، بحكم أن الحارس تتجلى مهمته في الحراسة وليس في الامور الادارية .

وقد حاول بعض المهتمين الاتصال بأطر ادارية ومنتخبون بالمجلس البلدي لايت ملول قصد إيجاد حل للاشكال للتنفيس عن معانات الاطفال والامهات الذين ينتظرون لأكثر من  ثلاثة ساعات أمام دار الحي إلا أن الاجابات متباينة  وكل واحد يرمي الكرة في مرمى آخر ،ولا أحد إستطاع أن يضع حد  للاشكال.

وفي اتصال مع المختار القضيب  مدير دار الحي–الذي عين مؤخرا في سلك التعليم-أجاب هذا الاخير أنه لم يتوصل بأي رخصة من طرف مسؤوليه –مصالح البلدية- تهم الجمعية المذكورة ،وأضاف  ذات الاستاذ، أن  مسؤولا بمصالح الجمعيات بالبلدية  أخبره أن الجمعية المحتجة غير مرخص لها ، وزاد ذات المدير أنه ينتظر من مصالح البلدية أن  تقوم بالاجراءات الادارية قصد تخليه عن هذا المنصب بحكم وظيفته الجديدة .

ليبقى السؤال من  نصدق الجمعية التي تدعي بأنها توصلت بالترخيص أم  مسؤولي مصالح  البلدية التي أنكرت  أن الجمعية مرخص لها ؟وهل يعقل أن تغامر الجمعية بمنخرطيها وسمعتها حتى تستدعي للنشاط إن لم يكن لها ترخيص ؟في ظل تلك الاسئلة ننتظر رد المسؤولين لتحديد المسؤول عن  حرمان  أطفال من حصتهم في الترفيه وانتظارهم لأكثر من ثلاثة ساعات أمام دار الحي.

2013-12-30 2013-12-30
أحداث سوس