بسبب تشواط الريوس فرحة العيد لم تكتمل بالحي الحسني بالدار البيضاء وهذا ما وقع

آخر تحديث : الإثنين 12 سبتمبر 2016 - 3:32 مساءً
2016 09 12
2016 09 12
بسبب تشواط الريوس فرحة العيد لم تكتمل بالحي الحسني بالدار البيضاء وهذا ما وقع

في الوقت الذي تحتفل كل الأسر والعائلات المغربية بفرحة دبح أضحية العيد قدوة وتيمنا بسنة سيدنا إبراهيم عليه السلام؛ إستيقظت ساكنة جنان اللوز بالحي الحسني بالدار البيضاء على وقع جريمة مروعة صباح اليوم الاثنين راح ضحيتها الملقب ب “ولا الليكة” ؛بعد مشادات كلامية مع صديقه “السوريقة “؛ بعد إمتناعه عن مده ببعض الحطب الذي يستعمله في “تشويط الريوس” الأمر الذي لم يستسغه الملقب ب”السوريقة” حسب شهود عيان ليوجه ل”ولا الليكة طعنات قاتلة على مستوى القلب والرأس ويتركه مدرجا في دمائه ويفر من مكان الجريمة؛ قبل أن يتم إعتقاله ساعة بعد إرتكابه لفعله الإجرامي ؛ في حين تم نقل الضحية إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسني .

أحمد الهلالي

رابط مختصر