أكادير: سائقو سيارة الأجرة يحتجون الجمعة المقبل أمام مقر الولاية لإسماع صوتهم

ديسمبر 31, 2013 - مشاهدة

أكادير: سائقو سيارة الأجرة يحتجون الجمعة المقبل أمام مقر الولاية لإسماع صوتهم

بركــــة : أحداث سوس

عبر سائقوا سيارة الأجرة بأكادير في بلاغ لهم تتوفر” أحداث سوس” على نسخ منه إعتزامهم تنظيم وقفة إحتجاجية الجمعة المقبل أمام مقر ولاية جهة سوس ماسة درعة .

البلاغ موقع من طرف المنظمة الديمقراطية لسائقي سيارات الأجرة بجهة أكادير و جمعية العهد الجديد لسائقي سيارات الأجرة ، وكشف الموقعين على البلاغ عن تأزم وضعية سائق سيارة الأجرة بصنفيها بسبب ماإعتبروه إنعدام الإرادة السياسية القوية لحكومة بن كيران في هيكلة القطاع وتحديثه و عدم تحمل الإدارات المعنية مسؤوليتها محليا وهو ما جعل السائق كعادته الضحية الأول بعدما أفنى زهرة شبابه في خدمة الصالح العام ، مقابل إغتناء فئة من المحضوضين و السماسرة و اللوبيات المهيمنة للقطاع .

وأعتبر مكتبي المنظمة الديمقراطية لسائقي سيارات الأجرة بجهة أكادير و جمعية العهد الجديد لسائقي سيارات الأجرة أن كل المراسلات  التي وجهتها الهيئتين إلى كل الوزارات المعنية و المصالح الولائية ما في ذالك من إقتراحات بديلة قدمها المهنيون بهذف تطوير القطاع و عصرنته و تحسين الوضعية السوسيو إقتصادية للسائق المهني إسوة بباقي المواطنين المستفيدين من صندوق الضمان الإجتماعي و التأمين و الصندوق الوطني للتقاعد و السكن اللائق لم تجد بعد أذانا صاغية لتفعيلها .

هذا وإشترط المهنيون مطالبهم وإقتراحاتهم لإصلاح القطاع وتطويره في فتح حوار جاد و مسؤول مع والي الجهة بغية إيجاد حلول عملية لوقف النزيف الحاد لرخص الثقة التي أغرقت سوق الشغل ،

إلى جانب تحمل مصالح الأمن مسؤوليتها في محاربة النقل السري في المدار السياحي و الحضري لما يشكله من خطر على المواطنين و السياح و التضييق على المدخول اليومي للسائق . مع تطبيق مضامين الدورية الوزارية رقم 61 المتعلق بعدم فسخ العقدة مع السائق المستغل و كذا منع (الحلاوة

المهنيون أكدوا أن الرقي بالقطاع لابد أن يوازيه تشديد المراقبة اليومية على الأسطول المتهالك و إرغام مستغليها بتجديده ، مع تحسين وضعية السائق وتمكينه من الاستفادة من السكن منخفض التكلفة و حقه في العلاج و العيش الكريم . وإيجاد حل للسائقين المعاقين و العاجزين عن العمل بسبب الأمراض المزمنة الناتجة عن هذا العمل الشاق اليومي .والإيقاف الفوري للمأذونيات اللاقانونية .

ومساءلة و محاسبة و معاقبة بعض المسؤولين الإداريين الذين يمارسون الشطط و إحتقار سائق سيارة الأجرة .و العمل على تسريع فتح باب من الجهة الشرقية للمحطة الطرقية المسيرة وفتح باب الميناء ليلا في وجه سيارات الأجرة .

وحول تنظيم الوقفة الإحتجاجية كشف هؤلاء أن الولاية واجهت مطالبهم بنهج سياسة الإقصاء و التسويف بعدما رفض والي الجهة الجلوس مع المهنيين رغم عدة مراسلات وجهت للولاية بهذا الخصوص ، وتمادي قسم الشؤون الإقتصادية و التنسيق بالولاية و المصالح الإدارية المعنية في عدم تحمل مسؤوليتها وهو ما ساهم بحسب المهنيين في نشر الفوضى و عرقلة إصلاح القطاع و حماية السماسرة .