تيزنيت : القضاء ينظرفي قضية “تزوير” رفها أستاذ يتهم فيها مفتشا والملف يؤجل إلى منتصف الشهر المقبل

آخر تحديث : الثلاثاء 31 ديسمبر 2013 - 12:59 مساءً
2013 12 31
2013 12 31
تيزنيت : القضاء ينظرفي قضية “تزوير” رفها أستاذ يتهم فيها مفتشا والملف يؤجل إلى منتصف الشهر المقبل

بركـــــة : أحداث سوس

أرجأ قضاء إبتدائية تيزنيت النظر في قضية ” تزوير وثيقة” إلى غاية منتصف الشهر القادم ، سبق أن رفعها المسمى نبيل زربو أستاذ تعليم إبتدائي بمركزية تيزكي بنيابة إقليم تيزنيت ، بحسب ماجاء في شكاية له تتوفر ” أحداث سوس” على نسخ منها ، لما إعتبره قضية “تزوير” إستهدفته من طرف مفتش تعليم بدات النيابة . وفي عرضه لوقائع القضية ، يؤكد الأستاذ أنه يعاني منذ مدة ليست بالقصيرة من مرض بأذنه اليمنى، يتسبب له في حالة من عدم التوازن ومن نوبات وآلام حادة، وعرض نفسه على أخصائي، وكان في كل مرة يدلي بشواهد طبية في وقتها القانوني دون مشاكل. إلا أنه، يقول الأستاذ في شكايته في يوم 15/5/2013 كان عاجزا عن العمل يسبب المرض  مبررا غيابه بشهادة طبية مدتها يوم واحد مكن الإدارة منها وفق أحكام المرسوم رقم 1219-99-2 الصادر في 10 ماي 2000  المحدد بموجبه كيفية تطبيق مقتضيات الظهير الشريف رقم 008-58-1 الصادر في 24 فبراير 1958 في شان النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية المتعلقة بالرخص لأسباب صحية ورخص الولادة (صحبته). وفي اليوم الموالي أي 16/5/2013 التحق بمقر عمله وتسلم منه مدير المؤسسة محضر استئناف العمل (صحبته). وهو يستأنف عمله المعتاد اخبر بان مفتش اللغة الفرنسية زار المؤسسة يوم 15/5/2013 وأجرى تفتيشا بالمؤسسة التي يعمل بها. وبتاريخ 29/6/2013 قدم مدير المؤسسة للأستاذ نسخة من تقرير التفتيش الذي أنجزه المفتش متضمنا كونه قام بإجراء تفتيش لعمل العارض يوم 15/5/2013 (صحبته) واصفا مستوى التلاميذ بالهزالة وتقييم سلبي لعمل الأستاذ منتهيا إلى منحه نقطة 6/20  ، على الرغم من أن الأستاذ الذي كلفة النائب الإقليمي أواخر السنة  مكان الأستاذ ( ن .ز ) قيم مستوى هؤلاء المتعلمين  ومكنه ذلك التقيم  من قرار إعطائهم معدلات جعلتهم يلجون المستوى الرابع في هذه السنة . ويضيف الأستاذ أن التوقيف الصادر عن الوزارة شابته خروقات حيث أن النائب الإقليمي أرسل يوم 14 مايو 2013،  مراسلة بخصوص تقرير تفتيش أنجز يوم 15 مايو 2013، أي أن مراسلة النائب سبقت تاريخ التفتيش بيوم واحد . وقام الأستاذ بعدها بعدة تظلمات ومراسلات للجهات المسؤولة بالتربية الوطنية من أجل انصافه وعلى رأسها وزير التعليم في شهر غشت الماضي، لكن دون أية نتيجة تذكر ، الشيء الذي أجبره على وضع شكاية مباشرة لدى وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بتيزنيت ضد المفتش موضوع إصدار وثيقة مزورة تتضمن وقائع غير صحيحة بسحب نص الشكاية .

رابط مختصر