ميسي و فريقه يحجز 17 طنا من وقود الغازوال المهرب بالقليعة‎

آخر تحديث : الجمعة 3 يناير 2014 - 2:03 مساءً
2014 01 03
2014 01 03
ميسي و فريقه يحجز 17 طنا من وقود الغازوال المهرب بالقليعة‎

يوسف العمادي

نجحت المصالح الأمنية بإنزكان مساء أول أمس(الخميس)، في عملية مداهمة مفاجأة لمآرب بحي العزيب الشعبي بجماعة القليعة، من حجز أكثر من 17 طن من الغازوال المهرب، المخزونة بداخل مستودعين متواجدين بداخل مرآب  مساحته هكتارين، يستغل لتهريب الغازوال المدعم، على بعد أمتار قليلة من الطريق الرابطة بين مطار المسيرة ووسط جماعة القليعة.

فحوالي الساعة التاسعة مساءاََ  توغلت العناصر الأمنية، بعد إشعارها للنيابة العامة و المصالح المختصة، بالنفوذ الترابي لمنطقة العزيب بالضاحية الجنوبية لجماعة القليعة. وتوفقت في إيقاف 3 أشخاص، احدهما عامل مكلف بشحن الغازوال المسمى(ع،ع) في العشرينات من عمره، إلى جانب نجل مستغل المخزن (ع،أ)، بالإضافة إلى مستغل المخزن، الذي تمكن من الولوذ بالفرار ، دقائق قليلة بعد اعتقاله من طرف العناصر الأمنية.  و فور علمها بالخبر حجت الى عين المكان السلطة المحليةو افراد من درك مركز القليعة

 هذا وأجريت العملية الأمنية التي استلزم إتمامها خمس ساعات في إطار مكافحة تهريب الوقود، والتي تم تنفيذها بحضور رئيس المنطقة  الأمنية لإنزكان العميد محمد الصادقي الملقب بـ”ميسي” بتنسيق مع مصالح الشرطة القضائية لمفوضية أيت ملول، التي توفقت في تسجيل هدف أمني في منطقة مجاورة للنفوذ الترابي مصالح الدرك الملكي القليعة، الذي استغل مالكه غفلة أعين الدرك الملكي لتنمية نشاطه السري في تسويق الغازوال المهرب

فيما تفيد مصادر عليمة لـ”الجريدة” أن اعتقال المتورطين في عملية تهريب الغازوال المدعم تمت بعدما ضرب طوق أمني بمحيط المخزن المجاور لحي سكني، وتم حجز الكمية المذكورة المتجاوزة لكمية 17 طن من الغازوال المخزن في مستودعات كبيرة الحجم إلى جانب مستودعات تضم براميل متوسطة الحجم من سعة 240 لتر والعشرات من قنينات البلاستيكية المتسعة لما يراوح خمس لترات.

مع تعميق البحث مع المعتقلين على ذمة التحقيق لمعرفة جميع الجهات الضالعة في عمليات تهريب البنزين المدعم بالإقليم

رابط مختصر