أكادير : أمواج البحر تجتاز الكونيش وتتلف تجهيزات الفنادق، والجيتسكي

أحداث سوسآخر تحديث : الثلاثاء 7 يناير 2014 - 7:00 مساءً
أكادير : أمواج البحر تجتاز الكونيش وتتلف تجهيزات الفنادق، والجيتسكي

“أول مرة أشاهد أمواج لبحر بأكادير تتجاوز الشاطئ، والجدار الواقي لتنساب فوق الكورنيش” يؤكد رئيس الجمعية المغربية لأرباب الجيتسكي” بشاطئ أكادير، ففي زيارة للكورنيش ظهر أمس بدت كراسي ومظلات الفنادق مترامية، فوق الرمال، زوارق لجيتسكي بدورها تضررت بعدما رمى الموج بها نحو الجذار الواقي، وأكد المهنيون أنهم فقدوا ثلاثة منها فقد وصل الماء إلى مدخل فندق أبيرو سطار، وشوهد المستخدمون يقومون بتنظيف مداخله  من الرمال والأوحال.

الظاهرة طبيعيا لكن البعض أراد الركوب عليها، بقوله هادي غير البداية، وأن البحر غاضب عما يقع يقع بأكادير من منكر من فساد في غشارة للفنادق المتاخمة للبحر.

تفيد المعطيات أن، الأمواج ارتفعت ب30 مترا على سطح البحر، وأن الموج مرشح للارتفاع خلال الليلة الموالية، فقد ضربت  الكورنيش في حوالي الثالثة والنصف ليلا واستمرت حتى السابعة صباحا :” شاهدت الأمواج قادمة مثل الجبال نحوي، وتابعتها وهي تعبث بالطاولات علو كبير، فأطلقت ساقي للريح نحو اليابسة، بعدما تبللت ثيابي”.

التصريح للمواطن الغيني “كمارا” يحكي دراما ” تسونماي” والخوف مازال يتملك أوصاله بعدما نجا من موت محقق، فقد كان الغيني يغط في نومه داخل خيمة نصبها فوق الرمال فاستيقض على الماء وقد داهم عشته.

صوت غريب رافق هجوم الأمواج على اليابسة، تم ذلك دون إنذار الناس من قبل مصالح الأرصاد الجوية ما ادى لإحداث خسائر على مستوى تجهيزات الفنادق، وانجراف الرمال.

رئيس الجمعية المغرببة لأرباب الجيتسكي بشاطئ  أكادير ونائبه اعتبرا أنفسهم  أول المتضررين بعد إتلاف أجهزتهم، وصبوا جام غضبهم على المجلس البلدي لمدينة أكادير الذي منعهم من الشطائ بجوار مارينا، ومنهم مكانا شديد الأمواج، يؤكد الرئيس أن أجنبية سقطت من الدجيتسكي وأصبت بكسر على مستوى الظهر بسبب هذه الأمواج المرتفعة دائما؟

سوس بلوس

2014-01-07 2014-01-07
أحداث سوس