أستاذ بتارودانت يطالب بالإفراج عن أجرته

آخر تحديث : الأربعاء 14 ديسمبر 2016 - 10:48 صباحًا
2016 12 14
2016 12 14
أستاذ بتارودانت يطالب بالإفراج عن أجرته

طالب محمد العربي النبري، أستاذ بفرع تارودانت للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين سوس ماسة، وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالإفراج عن أجرته الشهرية والتعويضات العائلية، التي تم توقيف صرفهما منذ يناير من سنة 2015.

وأفاد النبري، ضمن رسالة مفتوحة موجّهة إلى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، بأنه ما زال يزاول مهام التدريس بالمركز المذكور بدون أجرة ولا تعويض.

وقال الأستاذ المتضرر، ضمن الوثيقة ذاتها، “إن قرار توقيف أجرتي والتعويضات العائلية، بالرغم من أنني أزاول عملي، هو قرار يضرب شعار “الأجر مقابل العمل”، وشطط في استعمال السلطة الإدارية، هو كذلك إجراء يمس بمصداقية إدارتكم المركزية، ويضرب قانون التراتبية الهرمية والتراتبية القانونية، ومحاولة للتضييق على نشاطي الحقوقي والنقابي والسياسي، من طرف بعض المسؤولين بالإدارات التابعة لوزارتكم”.

وأضافت الرسالة أن توقيف الأجرة، منذ ما يقارب السنتين، “سيعمق معاناتي ويؤجل التزاماتي، وإن ضرر ذلك لا ينحصر في شخصي، بل يتجاوزني إلى أسرة كاملة، بجميع مستلزماتها المعيشية والدراسية والمناسباتية، علاوة على ما تخلقه لي الوضعية الحالية من متاعب مادية ونفسية، تؤثر على مردوديتي في العمل والمحيط”، طالبا تسريح أجرته الموقوفة والتعويضات العائلية، وفتح تحقيق في ملابسات وخلفيات قرار توقيفهما.

ويمارس محمد العربي النبري مهام التدريس بفرع تارودانت للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، بقرار وزاري رقم 368\14؛ غير “أن المصالح الجهوية لوزارتكم بجهة سوس ماسة عملت على توقيف أجرتي والتعويضات العائلية، بناء على مراسلة من المديرية الإقليمية بتارودانت، بالرغم من إخبارها من طرف مدير المركز، بمراسلة تحت رقم14 \374 م. ج. م.ت. ت بتاريخ 15\10\2014″، تورد الوثيقة.

رابط مختصر