أكادير: مساجد تستغيث من قلاقل التجار وصياح الباعة بدأت تطفو وتظهر أمام المساجد

آخر تحديث : الجمعة 24 يناير 2014 - 11:28 مساءً
2014 01 24
2014 01 24
أكادير: مساجد تستغيث من قلاقل التجار وصياح الباعة بدأت تطفو وتظهر أمام المساجد

 ممارسات وسلوكات يتسبب فيها مزاولو وممارسي التجارة إما عبر سيارات أو دراجات ثلاثية العجلات أو عربات مجرورة بالدواب أو الدفع باليدين أو عرض السلع فوق أغطية على الأرض، حيث يخلقون بذلك قلاقل للمصلين من جهة ولمستعملي الطريق العام ، من سيارات ودراجات وغيرها ، حيت يؤدي هذا إلى اختناق في حركة المرور ، لكن الغرابة كل الغرابة تتمثل في صمت الجهات المعنية وسياسة صم الآدان فيما يقع ويحصل ويصل إليهم من شكايات متنوعة بدء من مسؤولي التدبير المرافق الدينية وكذا من المصلين ومستعملي الأرصفة والطرقات ، ذلك ما إن ينتهي الإمام من الصلاة حتى تتعالى صيحات وصراخ مختلف الباعة والتجار والتي تصل إلى المسجد مما يخلق ضررا ومسا بالحضور الذي يعد واجبا في الصلاة وضربا لشرط الطمأنينة والسكينة التي يستلزم توفرها في أماكن العبادات ، إذن لمذا نجد حراسا يرابضون ليلا ونهارا في أماكن العبادات الخاصة بالديانات الأخرى ، وغالبا ما تجد حواجز تمنع الإقتراب والمرور على رصيفها فأين هي العدالة في حماية المرافق الدينية. هذا في الأيام العادية، أما يوم الجمعة، فيضاف إليهم المتسولون بمختلف أشكالهم ووسائلهم المستعملة والمبررة لمهنتهم وحرفتهم هاته ، استجداء بالمرتفقين واستعطافا اعطفهم وصولا إلى كرمهم وسخائهم. ألا يحق الإستفسار والتساؤل عن الجهات التي يجب عليها أن تعالج هاته الوضعية التي أخدت تتنامى أمام بيوت الله ؟

عبد الله بيداح

رابط مختصر