بلال واعتابو و”رحى” وزنها سبعة أطنان في انتظار ضيوف مهرجان تيفاوين

آخر تحديث : الأحد 7 يوليو 2013 - 2:30 صباحًا
2013 07 07
2013 07 07
بلال واعتابو و”رحى” وزنها سبعة أطنان في انتظار ضيوف مهرجان تيفاوين

عقدت جمعية فيستيفال تيفاوين بغرفة التجارة والصناعة باكادير ندوة صحفية للكشف على البرنامج العام للفيستيفال في دورته الثامنة و الذي سينظم في الفترة الممتدة بين 15 و 18 غشت المقبل بتافراوت، وتسببت بعض الأعطاب التقنية في تأخير وقت انطلاق الندوة بحوالي ساعة.

واستهلت بدايتها بتلاوة الفاتحة ترحما على روح والد رئيس جمعية تيفاوين الحسين الاحسيني والذي تعذر عليه حضور الندوة ، وخلال الكلمة الافتتاحية أشار عبد الله الغازي إلى أن الفعل الثقافي يجب توفيره لعموم المواطنين إلى جانب الفعل التنموي بمفهومه المادي ، وحاول من خلال تدخله الإجابة على السؤال التقليدي :لماذا المهرجان في منطقة تنتمي للمغرب العميق ؟و تتلخص الإجابة عليه في كونه يأتي لتأسيس فعل تنموي وثقافي واستجابة لحق الساكنة القروية في الفرجة ، وجعل القرية علامة مميزة لمهرجان تيفاوين بكل ابعادها الرمزية ، و خاصة وأن القرية تسير في طور التفقير بفعل التمدن وبالتالي فتيفاوين تعتبر شمعة تسعى لإنارة الطريق وكشف المستور وإزاحة الغبار على الغنى الذي تتميز به المنطقة عموما . واستهلت اللجنة المنظمة برنامج الدورة بتذكير الحضور بالتيمة التي اختارتها الجمعية وهي شجرة الأركان والتي تلها ارتباط بالانسان الأمازيغي بربوع سوس الذي يمتد من حاحا شمالا إلى قدم الأطلس الصغير جنوبا ، ولها ارتباط كبير بشخصية الإنسان الامازيغي ، وعملت الجمعية على الاحتفاء بهذه الشجرة من خلال تخصيص مكان لعرض كل الانتاجات المرتبطة بهذه الشجرة وخاصة بقرية المهرجان ، ونفس التيمة أي الاركان تم التركيز عليها من خلال تيفاوين ثقافة بحيث قام المنظمون بإدراجها في جامعة محمد خير الدين والتي انطلقت فعاليتها في سنة 2010 . وكعادته ركز المهرجان جانبا برنامجه للجانب الاجتماعي من خلال مبادرة الزواج الجماعي والذي سيخصص لعقد قران مجموعة من الأزواج بالمجان مع تقديم منحة مالية لهما ، و سيكتسي هذا الزواج طابعا خاصا من خلال اشباع عيون الجمهور بطقوس الزواج التقليدي القروي ، و سيتم تنظيم دورة الشيخ عابد للتفوق الدراسي بكل مستويات الدراسية ، مع إعطاء انطلاقة مبادرة جديدة تسعى إلى ترسيخ مبدأ التضامن من خلال تحفيز طلبة المدارس العتيقة ، وفي التفاتة لروح الصحفي ادريس اشكور قرر المنظمون تكريم روحه من خلال تخصيص جائزة الصحافة تحمل اسم المرحوم ، مع منح جائزة لأحسن تقرير وروبورطاج صحفي حول تافراوت وستتولى لجنة خاصة البث في الانتاجات الصحفية. وكعادتهم كل سنة عملت الجمعية على اختيار الرحى لانجاز ميكاازرك والذي يصل وزنه حسب تكهنات المنظمين حوالي 7 اطنان ، ويأتي تكريم هذا الحجر الأصم لما لعبه من دور كبير في حياة الإنسان القروي وماله من أبعاد ودلالات رمزية في الثقافة الشعبية من خلال نسج العديد من الأمثلة الشعبية حوله “ميكازرك” ، وعلى هامش التقديم سيتم عرض جميع المراحل التي يمر منها إنتاج زيت الآركان من التقشير وصولا إلى عملية التذوق، وبخصوص تيفاوين تربية خصص المنظمون سبرا على منهج السنوات الماضية جانبا منه لتنظيم أولمبياد تيفناغ ، بالتنسيق مع مع الشركاء التربويين ، و ورشات في الفنون التشكيلية و خرجات استطلاعية ومخيم للأطفال ،وفي ” تيفاوين اياون ” عمل المنظمون على تشجيع المجموعات الشابة ويأتي تخصيص فقرة لهم نزولا عند طلبات الشباب ، وسيتم تنظيم مسابقات و ستحظى الفائزة بشرف المشاركة والظهور على خشبة المهرجان في نسخته التاسعة برنامج تيفاوين في شقه الفني يعد حسب المنظمين استراتيجيا بالدرجة الأولى ،بحيث سيعمل على تحقيق فرجة القرب تجمع 16 فرقة شعبية ستعمل على تقديم فرجات ثلاث بساحات تافراوت والرابعة بقرية أملن ، و اختار المنظمون هذا اللون من العرض حتى يتصالح “التفراوتيون “مع “أسايس” لما له من بعد رمزي في الذاكرة الشعبية وخاصة كونه ملاذا للساكنة للراحة و نبذ الخلافات والخصومات ،و سيحضر هذا اللون الفرجوي ازيد من 500 فنان بمختلف مناطق المغرب ، وبخصوص السهرات الكبرى قرر المنظمون تقليص عددها حتى يخرج المهرجان من خاصية التكرار ، و ستحضى تافراوت بشرف استقبال كل من الجزائري الشاب بلال ونجاة اعتباو الرايس اعراب اتيكي الحسن بيزنكاط ، و عمر بوتمزوغت و فاطمة تاشتوكت .

سعيد مكراز ـ عز الدين الفتحاوي /machahid.info

رابط مختصر