رحالة مغربي ينحدر من أكادير يصل إلى تركيا بعد تسعة بلدان عربية في رحلة حول العالم العربي

آخر تحديث : الثلاثاء 28 يناير 2014 - 2:56 مساءً
2014 01 28
2014 01 28
رحالة مغربي ينحدر من أكادير يصل إلى تركيا بعد تسعة بلدان عربية في رحلة حول العالم العربي

بركـــــة : أحداث سوس

وصل الرحالة المغربي بحسين الخراض، الذي يقوم برحلة عبر ربوع العالم العربي حاملا رسالة سلام من الكشفية الحسنية المغربية، أمس الأحد، إلى تركيا بعد أن جاب عددا من البلدان منذ انطلاقته من الرباط يوم ثاني يونيو الماضي. واستقبل الرحالة المغربي عند وصوله إلى تركيا من قبل القنصل العام للمغرب باسطنبول محمد الصبيحي، الذي أشاد بهذه المبادرة التي خلفت صدى طيبا في البلدان التي زارها هذا الرحالة. فمنذ انطلاقته من المغرب يوم ثاني يونيو المنصرم، زار الرحالة المغربي دول مصر واليمن وعمان والإمارات العربية المتحدة وقطر والمملكة العربية السعودية والبحرين والكويت، قبل أن يحل بتركيا، البلد الوحيد غير العربي ضمن هذه الجولة التي يحمل فيها أينما حل رسالته من أجل السلام والتسامح والتضامن. وقال بحسين الخراض، إنه دأب في كل المحطات التي قطعها، على غرس شجرة عربونا للمحبة والسلام والأخوة. وبخصوص طريق العودة، أوضح الرحالة المغربي، المنحدر من مدينة أكادير، أنه يعتزم الانطلاق من السودان مرورا بليبيا وتونس والجزائر وموريتانيا، قبل الالتحاق بأرض الوطن، انطلاقا من الأقاليم الجنوبية للمملكة، تاركا وراءه شجرة في كل بلد زاره كرمز للأخوة والتضامن. وأكد أنه عازم على المضي قدما في هذه المغامرة حتى يبلغ رسالته لكل البلدان التي يزورها، مشيدا بالدعم الذي يحظى به من قبل تمثيليات المغرب في الدول التي يحل بها

رابط مختصر