جمعيـة الوحـدة و التضامن لتجار وحرفي سوق الثـلاثاء إنزكان تصدر بيانا تتهم من خلاله مسؤولين بالعمالة بترويج الأكاذيب و المغالطات عبر وسائل الاعلام

أحداث سوسآخر تحديث : السبت 1 فبراير 2014 - 8:44 صباحًا
جمعيـة الوحـدة و التضامن لتجار وحرفي سوق الثـلاثاء إنزكان تصدر بيانا تتهم من خلاله مسؤولين بالعمالة بترويج الأكاذيب و المغالطات عبر وسائل الاعلام

أصدرت جمعيـة الوحـدة و التضامن لتجار وحرفي سوق الثـلاثاء إنزكان بيانا للرأي الهام في موضوع

تأهيل وتنظيم سوق الثلاثاء بين توصيات الملك وتلاعب المسؤولين بإنزكان: سئمنــا الأقــوال وننتظـــر الأفعــال

وفيما يلي النص الكامل للبيان الذي توصلت أحداث سوس بنسخة منه:

…ويبقى النضال مستمرا…

وتستمر المعانات ,وتستمر أزمات التجار إثر الركود التجاري الذي أصبح يخيم على تجار وحرفي سوق الثلاثاء بإنزكان ويستمر تراكم الديون التي يعجز العديد منهم عن تسديدها ويستمر إثقال كاهلهم بضخامة الضرائب التي ما فتئت ترتفع سنة بعد سنة في حين يتضاءل عدد الزبناء والمتبضعين والسياح الوافدين على السوق يوما عن يوم….

أما المسؤولين فبدل مساعدة هذه الشريحة للخروج من أزماتها والبحث عن الحلول الجذرية لمشاكلهم نجدهم يروجون لأكاذيب و مغالطات بجميع أشكالها سواء داخل السوق أو من منابر إعلامية كما هو الشأن للسيد رئيس القسم الاقتصادي و الاجتماعي لعمالة انزكان أيت ملول و المنوط له تدبير ملف تأهيل و تنظيم سوق الثلاثاء. هذا الأخير في آخر خرجته الإعلامية في برنامج ” كلمة للمواطن ” على أمواج إذاعة MFM SOUS يوم الخميس 9 يناير 2014 والـذي ادعـى فيـه أن الجمعية سلبيـة و تجعــل ” العصا في الرويضة” ونفي وجود أي اتفاقية تهم السوق,إضافة لما قاله في مناسبة من قبل بكون الجمعية في حالة احتضار,وهذا من شأنه تعليق فشله في تدبير ملف هـذا السـوق هـو ومن معـه(خليفةالقائد ), على الجمعيـة و المعروفـة بجديتهـا و الـتي تأسسـت علـى مبـدأ الوحـدة و التضامن مع كافة تجار وحرفي السوق وتستنبط قوتها من منخر طيها والمتعاطفين معها داخل وخارج السوق.

وقد نسي أو تناسى هو ومن يسير على دربه ( خليفة القائد ) المكلف بتنظيم السوق على أن الجمعية بثوابتها و مبادئها الراسخة لا يمكن أن تكون لقمة سائغة أو قنطرة عبور لتسلق السلالم الإدارية و قضاء المآرب الشخصية.

إن الجمعية تجد في طريقها, للدفاع عن مصالح التجار و الحرفيين, مسؤولين كانوا بدل أن يمثلوا المؤسسات التي ينتموا إليها أحسن تمثيل يقفون حجرة عثرة في طريقها للمشاركة الفعلية في تأهيل و تنظيم السوق بالضغط عليها بجميع الأساليب و الإقصاء الممنهج الذي يمارسـه سعادتــه ( خليفة القائد ) الذي يعتبر وجوده داخل السوق سلبا بامتياز باستعماله أساليب ” الديمحرامية ” بدل الديمقراطية و تبخيسه للعمل المنظم و تشجيعيه العمل الغير المنظم العشوائي.

و بدل تفعيل المقاربة التشاركية الحقيقية التي جاء بها الدستور الجديد و حث عليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده في خطابه التاريخي 12 أكتوبر 1999 إذ أكد فيه أن المفهوم الجديد للسلطة مبني على رعايـة المصـالح العموميـة و الشؤون المحلية و المحافظة على السلم الاجتماعي, فإن السيد الرئيس المحترم و من ينفذ أجندته نســوا أو تناسوا أو لم يستصيغوا مضامين الخطاب الملكي السامي.

 

 

إن تأهيل و تنظيم السوق لا يتحقق بالتضليل و الأكاذيب و التستر على الإختلالات و الفوضى العارمة و إنما باحترام توجيهات و إرشادات السيد العامل الذي حث و أكد عليها في الاجتماع يوم 27 مارس 2013 لتأهيل و تنظيم هذا السوق.

و أمام العجز الرهيب و الفشل الذريع في تدبير مشاكل السوق و عدم وجود إرادة حقيقة للسيدين رئيس القسم الاقتصادي و الاجتماعي و خليفة القائد على تغيير هذا الوضع الناشز اقتداءا بسوق الأحد بأكادير الذي يشرف سمعة المدينة فإننا نعلن, كجميعة مهمتها الدفاع عن مصالح التجار و الحرفيين و حصر المشاكل التي يتخبط فيها السوق و الرفع من مستـواه إلى مصاف الأسواق الراقية دون إرهاصات نفسية، ما يلي:

 

 

1- استنكارنا تصريحات السيد رئيـس القسـم الاقتصـادي و الاجتماعـي و التي نفى فيها وجود أي اتفاقية مبرمة و التي خصص لها مبلغ مليارين و مائتين مليون سنتيم ( 2 مليار و 200 مليون سنتيم ).

2- استنكارنا عدم تمكيننا من محاضر الاجتماعات المرطونية مع السلطات الإقليمية مما يفقدها مصداقيتها و يجعلها كحلقة من حلقات جامع الفنا.

3- استنكارنا التمادي في الإقصاء الممنهج للجمعية من خليفة القائد

ومخالفته للقانون كوضعه لنموذج براكة بالجناح 8 بمباركة من رئيس

القسـم الاقتصادي والاجتماعـي للعمالـة خلافا للتوصيـات الملكيـة

السامية لمحاربــة الصفيــح والقصديــر,وإشاعتــه البلبلـة بين

صفوف التجار بالاستعانـة ببعـض ضعـاف النفـوس والـذي ينـدرج في

خانة الظلم والحكرة والاحتقار.

4 -استنكارنا للحالة المزرية التي عليها مسجـد سـوق الثلاثاء الذي

لا يليق بتأدية الصلوات لا للتجار ولا للزبناء.

5- استنكارنا للحالة التي آل إليها السوق بعـد أمطـار الخير في بحـر

هـذا الأسبـوع جـراء نقـص فـي شبكـة الصـرف الصحــي الرئيسيـة

والثانوية كمـا جــاء في الفصل الخامس للاتفاقية.

 

 

و نطالب بما يلي:

* تفعيـل جميـع القـرارات و التوصيـات التنظيميـة خاصـة مـا جـاء

في محضر 27/01/2010،و ألا يبقى حبرا على ورق.

* تسوية وضعية الباعـة المتجولين (القارين) بـذل التفـرج علـى هذه

المهزلة التي تسيء للمسؤولين قبل التجار و الزبناء و السياح.

* احتـرام و تفعيل بنود الاتفاقية المبرمة بين المجلـس البلـدي و اتحـاد

جمعيات السوق و التي تنص على تأهيل و تنظيم السـوق تأهيـلا حقيقيا

لا ترقعيا.

* تأهيل جناح 8 حسب تصور تقنيي العمالة و السلطات المحلية و المجلـس

البلدي و رفضنا التام لتصور رئيس القسم الاقتصـادي و الاجتمـاعي

و خليفة القائد مع الحفاظ على مكتسبات التجار.

كما ندعو المجتمع المدني و النقابات و الهيئات الحقوقية و السياسية و الثقافية و جميع الفاعلين للتضامن معنا في نضاالاتنا المقبلة لدعم حقوقنا المشروعة.

 

2014-02-01 2014-02-01
أحداث سوس