بسيمة الحقاوي تحرم العديد من دورالعجزة والمسنين بجهة سوس ماسة درعة من المنحة السنوية لسنة 2013.

آخر تحديث : الأحد 16 فبراير 2014 - 1:22 صباحًا
2014 02 16
2014 02 16
بسيمة الحقاوي تحرم العديد من دورالعجزة والمسنين بجهة سوس ماسة درعة من المنحة السنوية لسنة 2013.

.عبداللطيف الكامل

في الوقت الذي أعلنت فيه بسيمة الحقاوي وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الإجتماعية عن تدابير إجرائية للرفع الخدمات الإجتماعية بالدورالتي تأوي المسنات والمسنين والعجزة،وكذلك مدها بمنح سنوية كفيلة بالتغلب على مصاريفها اليومية، نفاجأ بكون العديد من هذه الدور والمؤسسات الإجتماعية بجهة سوس ماسة درعة لم تتوصل بمنحها السنوية لسنة 2013،مما ضاعف من معاناتها.

ولهذا نستغرب للخرجات الإعلامية التي تقوم بها الوزيرة المعنية أولا وأخيرا بتقديم الدعم المالي لهذه المؤسسات،لأن ما تتفوه به المسؤولة شيء وما يصرح به مدراء هذه المؤسسات شيء آخر،من كونهم لم يتوصلوا بالمنح السنوية للسنة الفارطة، وهذا ما جعل هذه الدور المحرومة من منحها تعاني الأمرين فيما يتعلق بمصاريف التسيير الإداري والتغذية اليومية والنظافة المستدامة التي تتطلبها هذه المؤسسات.

وبالتالي ليس هناك من مبررلتبقى دورالمسنات والمسنين والعجزة بدون دعم مالي من الوزارة الوصية لإقتناء مستلزمات التغذية والنظافة لهذه الفئات التي وجدت نفسها لسبب من الأسباب نزيلة هذه المؤسسات الإجتماعية والتي كان حريا بالوزيرة أن تكف عن الخرجات الإعلامية للإستهلاك السياسوي،وتنزل إلى أرض الواقع لتعاين ما تعيشه هذه الدور من خصاص كبير في الأفرشة والتغذية والتطبيب والنظافة وتطالب الحكومة بالرفع من المنحة السنوية التي تستطيع بها إدارات هذه المؤسسات تدبيرأمورها.

رابط مختصر