جلسات للتواصل والتتبع الفردي مع الأمهات والآباء بسائر مدارس وثانويات نيابة إنزكان أيت ملول

أحداث سوسآخر تحديث : السبت 22 فبراير 2014 - 10:30 مساءً
جلسات للتواصل والتتبع الفردي مع الأمهات والآباء بسائر مدارس وثانويات نيابة إنزكان أيت ملول

انزكان – عبد الرحيم أوخراز

                    تفعيلا للمذكرة النيابية عدد:16127 بتاريخ 16 دجنبر 2013، وفي إطار الارتقاء بالتواصل بين الأسرة والمؤسسة التعليمية وجعله آلية للتتبع الفردي لكل تلميذ(ة)، واستثمار نتائج التحصيل الدراسي للأسدس الأول وما يوفره برنامج ” مسار” من معطيات في هذا الاتجاه، عقدت مؤسسات هذه النيابة وبشكل معمم جلسات تواصلية بين الأمهات والآباء والأولياء وأطر التدريس تحت إشراف الطاقم الإداري وبدعم من جمعيات أمهات وآباء التلاميذ ومكونات أخرى من المجتمع المدني، عالجت هذه الجلسات حصيلة كل تلميذ(ة) على حدى في إطار تبادل الأفكار والاقتراحات بين كل أستاذ(ة) والأم والأب أو هما معا بحضور التلميذ(ة). تم ذلك في إطار تنظيم، فيه تنوع وتميز بحسب مبادرة واجتهاد كل مؤسسة. لقد كانت التجربة برأي الأسر والطاقم الإداري والتربوي ناجحة بامتياز وتستحق الترصيد والإثراء، وفي هذا الخضم التربوي الواعد، تفقد السيد النائب رفقة السيد رئيس مكتب الاتصال والعلاقات العامة والسيدة رئيسة مكتب الأنشطة مجموعة من المؤسسات نذكر منها مثالا لا حصرا، إعدادية ابن طفيل وثانوية احمد المنصور الذهبي وإعدادية ابن حنبل بانزكان وإعدادية الفردوس بالدشيرة، كانت اللقاءات فرصة لاستطلاع آراء الأطر والأمهات والآباء الذين عبروا عن ارتياحهم وقدموا مجموعة من الملاحظات والاقتراحات البناءة.

2014-02-22 2014-02-22
أحداث سوس