شغيلة الأشغال العمومية بأكادير تعود للإحتجاج من جديد على خروقات مشروع سكني.

آخر تحديث : الأحد 23 فبراير 2014 - 3:40 مساءً
2014 02 23
2014 02 23
شغيلة الأشغال العمومية بأكادير تعود للإحتجاج من جديد على خروقات مشروع سكني.

نظمت شغيلة قطاعات الأشغال العمومية بمختلف مصالح التجهيز والنقل وقطاع الماء بأكادير، وقفة احتجاجية جديدة، على خلفية الإحتجاج على ما اعتبروه تملص رئيس مؤسسة مؤسسة الأعمال الإجتماعية من التعهدات فيما يخص عملية توزيع الغرف التحت أرضية ومواقف السيارات بمشروع السكن الاجتماعي الخاص بالموظفين بالحي المحمدي بأكادير، وكذا تلكؤ إدارة المؤسسة في الكشف عن التركيبة المالية لهذا المشروع. و كان المحتجون قد اعتبروا بأن ما يجري هو مجرد محاولة يائسة من طرف رئيس المؤسسة على فرض إرادته على المستفيدين من هذا المشروع في الوقت الذي كان المفترض فيه الإنتصار لإرادة المنخرطين، و أكد هؤلاء على مشروعية مطالب المستفيدين من هذا المشروع، محذرين من أي محاولة للإلتفاف على هذه مطالبهم التي وصفوها ب”العادلة”. و عبر المحتجون في بيان جديد عن استنكارهم تعامل وزارة التجهيز والنقل بأسلوب المماطلة والتلكؤ في حل هذا الملف بعد مرور أكثر من شهر على طرحه، و استهجان رد فعل رئيس المؤسسة، واستمراره في التعنت والاستعلاء على المنخرطين، ضاربا عرض الحائط أبسط أبجديات العمل الجمعوي في التعاطي مع المشاكل المطروحة، وشددوا على ضرورة دخول الإتفاقات السابقة بين المنخرطين والمكتب الوطني للمؤسسة وبحضور الفرقاء الإجتماعيين حيز التنفيذ، معتبرين المراسلة الأخيرة لرئيس المؤسسة “مناورة مكشوفة” لن تنطلي على هؤلاء المتضررين، كما طالبوا مجددا بالتدخل الفوري لوزير التجهيز والنقل لإيقاف ما اعتبروه “المهزلة”، وإنصاف المستفيدين فيما يخص المساحات الحقيقية لشققهم والتجاوب مع مطالب اتحاد الملاك المشتركين بهذا المشروع.

رابط مختصر