أيت ملول : بفضل حسن التسيير للإدارة الجديدة ..تحسن ملحوظ في ثالث مؤسسة سجنية بالمغرب

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 24 فبراير 2014 - 2:26 مساءً
أيت ملول : بفضل حسن التسيير للإدارة الجديدة ..تحسن ملحوظ في ثالث مؤسسة سجنية بالمغرب

أحداث سوس

 

كشفت مصادرعليمة للجريدة، أن لجنة رفيعة المستوى من المندوبية السامية للسجون، تضم حوالي 180 موظفا منهم  عنصرين من الإدارة مركزيا. قد زاروا مؤخرا السجن المدني بأيت ملول في مهمة تفتيش قيل أنها روتينية .هذا وأكدت مصادر الجريدة أن نتائج اللجنة لم يسفر عن وجود أي إختلالات تذكر بالرغم من خضوع أزيد من 2000 سجين للتفتيش وكذلك حجرات السجن وإفتحاص ملفات إدارية خاصة بالتموين وأمورمتعلقة بالسجناء وموظفي المؤسسة .

مصادر متطابقة كشفت أن نتائج التفتيش خلصت بوجود ” بطاقة إتصال” لدى أحد السجناء وحوالي 200 درهم لدى سجين أخر، كانتا مخبأتين بعناية فائقة لدى السجينين.

وأشارت مصادر أخرى أن حسن التسييروالتدبيرلأمورالسجن من طرف الإدارة الجديدة لثالث أكبرمؤسسة سجنية بالمغرب بعد عكاشة بالدار البيضاء وسجن الزاكي بسلا.

فبعد تعيين المدير الجديد لسجن أيت ملول تمكن بعد أشهرمن إعادة الأمور إلى شكلها الطبيعي وهو ما نتج معه مصالحة بين السجناء ومؤسستهم بعد سنوات من تشنج العلاقة والتي إنتهت برفع شكايات للإدارة مركزيا إستدعت تنقيل المدير السابق.

هذا وقد إلتقت الجريدة عدد من أهالـــي السجناء اللذين عبروا عن لمسهم لتغيير ملموس في إدارة شؤون السجن في إطار إحترام القانون، مؤكدين أن الإدارة الجديدة قد سهلت عملية ولوج أهالي السجناء في أوقات الزيارات، عكس ما كان يعانيه هؤلاء سابقا.

2014-02-24 2014-02-24
أحداث سوس