أكادير : التجار بسوق سيدي يوسف يحتجون على إقدام المجلس البلدي على ترحيلهم .

آخر تحديث : الثلاثاء 4 مارس 2014 - 9:49 مساءً
2014 03 04
2014 03 04
أكادير :  التجار   بسوق  سيدي يوسف يحتجون على إقدام المجلس البلدي على ترحيلهم .

 

بالمدينة السياحية أكادير ،سوق أقل ما يوصف أنه عشوائي ،محلات لبيع المواد المستعملة نزلت قبل حوالي أربعة عشرة سنة ،حيث أقدمت إدارة الشأن المحلي على ترحيل مؤقت لأزيد من 270 تاجرا من سوق الأحد بالمدينة،إلى هذا المكان الغير اللائق.

أحد التجار قدم رواية مفادها أنهم متذمرون من هذا المكان ،أزبال هنا و هناك فلا أحد من المسئولين حمل نفسه عناءا للحوار معهم ،مضيفا أن مطلبهم هو الادماج داخل سوق البلدي  الأحد ،إذ يتوفرون على محضر الذي تم التوقيع بين الطرفين لمغادرة  ذات السوق حيث أقدم المجلس البلدي إلى ترحيلهم إلى مدينة تكوين .هذه المطالب رفعت شعاراتها في  عدد من الوقفات الاحتجاجية ،وكذلك خلال آخر اجتماع مع المسئولين بالمجلس الجماعي بالمدينة في نوفمبر من العام الماضي ،هؤلاء يتحدثون على حل للتجار بإعادة إدماجهم في مناطق حرفية .في حين يبقى تجار هذا السوق وسط المدينة متشبثين بإدماجهم بالسوق البلدي الأحد بعد أن خضع لإعادة الهيكلة ،حجتهم في ذلك توفرهم على محاضر الترحيل من نفس السوق .فيما أعرب أحد أعضاء المجلس البلدي لأكادير ،أنه من غير السليم البتة أن نترك مناطق لا تشرف المدينة و تشوه معمارها ،فالشهور القليلة المقبلة سيقدم المجلس على حل يرضي التجار .

محمد بوسعيد.

 

    

رابط مختصر