13جمعية خيرية بتاروادنت تستنكر حرمانها من المنحة السنوية

أحداث سوسآخر تحديث : الخميس 6 مارس 2014 - 8:55 مساءً
13جمعية خيرية بتاروادنت تستنكر حرمانها من المنحة السنوية

إستنكرت 13 جمعية خيرية إسلامية بإقليم تارودانت، ما وصفته بالحيف الذي طالهم، جراء إقصائها من المنحة السنوية المخصصة لفائدة المؤسسات الخيرية منذ سنة 2012 ، وأفادت مصادر (الجريدة) ، أن حرمان هاته الجمعيات من المنحة السنوية إنعكس سلبا على السير العادي للإشتغال الداخلي،خاصة ما تعلق منه باستمرار معاناة المستخدمين بدور الطالب والطالبة جراء تأخر صرف أجورهم الشهرية، وكذا على نوع الخدمات الإجتماعية المقدمة لفائدة النزلاء، وأكدت المصادر، أن قانون 14.05 لم يأخد بعين الإعتبار حاجيات مجموعة من المؤسسات الخيرية المتواجدة بالمناطق النائية، والتي لا تتوفر على إمكانيات مادية كافية يمكن من خلالها الإستجابة لشروط ومقتضيات  القانون الجديد المنظم للمؤسسات الرعاية الإجتماعية، الذي يلزم بتوفر معايير محددة مقابل الإستفادة من المنحة السنوية، وأشارت المصادر، أن معظم الجماعات المحلية بالإقليم، لا توفر في اعتماداتها المالية منحا قارة يمكن من خلالها تغطية نفقات المؤسسات الخيرية، رغم أن مالية الجماعات المالية تحتوي على بنود فصول قارة ضمن ميزانيتها السنوية تشير إلى دعم الجمعيات الخيرية العاملة ضمن نطاق نفوذها الترابي، واعتبرت المصادر أن أغلب الدعم المقدم من طرف هؤلاء لا يرقى إلى المستوى المطلوب بل يقل  في غالبته عن الدعم المقدم لفائدة الجمعيات المدنية الأخرى، وفي السياق نفسه، ذكر المتحدثون أن التوصيات التي خرج بها اجتماع عامل الإقليم السنة الفارطة مع رؤوساء الجماعات المحلية والجمعيات الخيرية، بناءا على التقرير الصادم الذي أعدته في وقت سابق لجنة مختلطة خاصة،حيث أقرت التوصيات المرفوعة على إلزامية الرفع من الدعم المقدم من طرف المجالس الجماعية لفائدة الجميعات الخيرية، وكذا تسوية الوضيعة القانونية للمستخدمين مع تفعيل دور لجنة التدبير المسيرة للمؤسسات الرعاية الإجتماعية الجمعيات، غير أنها بقيت بدون جدوى.

سعيد بلقاس/ تارودانت

2014-03-06 2014-03-06
أحداث سوس