أكادير : المدينة السياحية التي تعيش تحت رحمة الأزبال.

آخر تحديث : السبت 8 أبريل 2017 - 9:11 مساءً
2017 04 08
2017 04 08
أكادير : المدينة السياحية التي تعيش تحت رحمة الأزبال.

فيصل روضي.

أصبح باديا للعيان مجموعة من الاختلالات البيئية التي تعيشها عاصمة الانبعاث مدينة أكادير ،فالشريط السياحي للمدينة يعيش تحت وطأة الأزبال المتراكمة التي باتت تشوه صورة المنطقة السياحية ،خصوصا أمام المطاعم ذات الصبغة العالمية التي كان من المفترض ان تمثل الريادة في النظافة البيئية.

صورة الأزبال تنم من جديد عن سوء التدبير الذي يطال مرفق النظافة بالمدينة عامة، و الشريط السياحي على الخصوص وهنا يستوجب على مجلس الجماعة الترابية التدخل العاجل من اجل وضع حد لهذه الكارثة البيئية.

رابط مختصر