الكونوليل محمد العسراوي يودع الجماهير الرياضية بسوس من مركب أدرار

أحداث سوسآخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 2:07 مساءً
الكونوليل محمد العسراوي يودع الجماهير الرياضية بسوس من مركب أدرار

بمناسبة إحالته على التقاعد الوظيفي ودعت الجماهير الرياضية السوسية يوم أمس الكونوليل محمد العسراوي من أسرة الأمن الوطني بأكادير بشعار ” وا العسراوي وا الحساني ” وهو الشعار الذي رددته جماهير المركب الرياضي أدرار قبل انطلاق لقاء حسنية أكادير والفتح الرباطي بعد أن تسلم قميص الفريق وأعطى الانطلاقة الرمزية للمقابلة من وسط الملعب، وهو الشعار الذي حيت من خلاله مختلف تلاوين جماهير الحسنية العسراوي الانسان والعسراوي المسؤول الأمني على الخدمات التي قدمها لجمهور الفريق لسنوات طويلة  .

الكونوليل محمد العسراوي الذي أشرف لسنوات ومواسم على تنظيم وأمن الجمهور الرياضي بملعب الانبعاث وبصفة خاصة جمهور فريق حسنية أكادير الذي نسج معه روابط مثينة مبنية على نكران الذات و الحوار والتفاهم و الوقوف رفقتهم في كل المحطات والمواقف من أجل التنظيم المحكم المبني على الحس الانساني النبيل لهذا الرجل المعروف دوما بطيبوبته وحسن الاستماع لجميع فئات المحبين وتدخله الدائم من أجل حمايتهم وتسهيل كل العراقيل التي تعترض عملية الولوج والتنظيم داخل وخارج الملعب قبل وبعد كل لقاء رياضي بأكادير .

الكونونيل محمد العسراوي حضي قبل انطلاق المقابلة بالتفاتة من قبل رئيس المكتب المسير للفريق السوسي الحبيب سيدينو الذي أهداه قميص الفريق وممثلي الجمهور محمد بوزاري ، يوسف طقطوقة ورئيس جمعية أكدود ن لحسنية عبد الله الصديق أزنزار الذين قدمو باقة ورد وهدايا رمزية للعسراوي الانسان الذي سجل اسمه بمداد الفخر في سجل التعامل والتواصل  الانساني النبيل لرجل عهد إليه بالحفاظ على الأمن والآمان بطريقة غلب من خلالها لغة  الحوار والاستماع لكل الآراء حتى تمكن من آداء مهامه طيلة سنوات بكل نجاح وخلق لنفسه طريقة خاصة في تدبير أمور التنظيم بحرفية عالية وهي الطريقة التي ولا شك سيسير عليها خلفه في المهمة بملعب أدرار .

تحية للعسراوي الانسان وتحية لروحه الرياضية الكبيرة ، وتحية للجماهير الرياضية السوسية على التفاتتها النبيلة .

2014-03-09 2014-03-09
أحداث سوس