المعارضة تستنكر إستفادة نائب رئيس بسيدي موسى الحمري من الإنارة المجانية داخل ضيعته الفلاحية .

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 10 مارس 2014 - 11:48 صباحًا
المعارضة تستنكر إستفادة نائب رئيس بسيدي موسى الحمري من الإنارة المجانية داخل ضيعته الفلاحية .

فجر أعضاء من المعارضة بجماعة سيدي موسى الحمري ضواحيتارودانت، أثناء مناقشة الحساب الإداري الذي تم رفض المصادقة عليه، خلال دورة فبراير الفارط، فضحية من العيار الثقيل، عند طرحهم لسؤوال حول إستفادة النائب الرابع للرئيس من الإستفادة المجانية من الإنارة العمومية بمنزله السكني المتواجد داخل ضيعته الفلاحية،واستنكر أعضاء المعارضة بها الخصوص، ارتفاع التكلفة المالية الخاصة بالإنارة العمومية بالجماعة والتي وصلتإلى أزيد من 60 مليون سنتيم خلال السنة الفارطة، رغم أن العديد من أزقة ودروب الجماعة تعيش على وقع ظلام دامس ولا تتوفر على إنارة كافية، في وقت يعمد فيه بعض ارباب الضيعات الفلاحية -تستطرد المصادر- إلى جلب الإنارة العمومية إلى داخل ضيعاتهمالفلاحية بتواطئ مع جهات أخرى، وهو ما يزيد من الرفع من التكلفة الإجمالية للإنارة العمومية خلال كل سنة مالية، وإثقال كاهل ميزانية الجماعة بمصاريف إضافية، وفي السياق نفسه طالب المتحدثون من الجهات المسؤولة بعمالة الإقليم بالكشف عن نتيجة التقرير الصادر عن المجلس الجهوي للحسابات المتعلق برفضالمصادقة على الحساب الإداري لسنة 2011 الذي شابته اختلالات مالية كبيرة، وجدير بالذكر أن الحساب الإداري للسنة المالية 2013بجماعة سيدي موسى الحمري التي يسيرها رئيس من حزبالحمامة ، تم رفضه بمجموع 8 أعضاء للمعارضة مقابل و5، لتضمنه مبالغ خيالية تم صرفها بدون التوفر على فواتير ووثائق قانونية تتبت صرف هاته المبالغ، من ضمنها مبالغ مخصصة للكازوال و اقتناء اللوازم المكتبية ومصاريف التنقل  والتعويض عن الأعمالالشاقة ومصاريف الإطعام والإستقبال، تقول المصادر.

سعيد بلقاس/ تارودانت

 

2014-03-10 2014-03-10
أحداث سوس