حسن عليوي :بوادر النجاح بادية على محيا السينما الأمازيغية والمجهودات غير كافية لتفادي الانتحار البطيء للفنان

أحداث سوسآخر تحديث : الجمعة 21 مارس 2014 - 10:30 مساءً
حسن عليوي :بوادر النجاح بادية على محيا السينما الأمازيغية والمجهودات غير كافية لتفادي الانتحار البطيء للفنان

بركوز / أحداث سوس                                                                                       

في اطار التصريح الصحفي الذي خص به الفنان الامازيغي والمتألق حسن عليوي أحداث سوس  والذي أكد أن السينما الامازيغية تبدو بخير خصوصا وحجم الدعم الممنوح للأفلام السينمائية هده السنة ،لكن الأمر يجب ان لايقف عند هذا الحد بل على الجهات الوصية أن ترفع من قيمة الدعم وأن تراعي مجهود الفنان الامازيغي على الخصوص للرقي بالمنتوج الأمازيغي والوصول به إلى المستوى المطلوب،لكن من بين ما كان سببا في بزوغ فجر بداية الاقلاع الحقيقي للسينما السوسية هو الدعم الذي استفاد منه المخرج أحمد بيداو عن فيلمه أغرابو بعد طول انتظار،بالإضافة إلى التجربة الأولى من نوعها والتي تتعلق بالفيلم السينمائي الحساني والذي استفاد هو بدوره من دعم المركز السينمائي المغربي والذي يقوم بدوره بمتابعة ومواكبة الأفلام التابعة له ،لكن ما قد يحز في النفس كون هناك نوع من في توزيع المنح الخاصة بدعم الانتاجات السينمائية الأمازيغية.

وفي ذات السياق عبر عليوي عن استيائه العميق اتجاه المنتوج الامازيغي بالجهة وعن عدم ايلاء الجهات الوصية لهذا الجانب الأهمية الكبرى لما قد يشكله من توجه كبير يعنى بالحفاظ  والتعريف  بالموروث الثقافي والحضاري الوطني.

وعن جديد عليوي قال انه بصدد تصوير فيلم جديد سيناريو عي الداه وإخراج أحمد بيدو تحت عنوان:جامهروج والتي تعالج ظاهرة البحث عن الكنوز، بالإضافة إلى تكريم بسيط للفنان عليوي باحدى سهرات قناة الامازيغية والتي ستبث عما قريب ،هذا كما سيقوم عليوي بعرض لمسرحية سندريلا والتي تم دعمها من لدن وزارة الثقافة بكل من مدن تزنيت ومراكش واكادير خلال نهاية هذا الشهر وهو العرض المخصص للأطفال.

وعن انتظارات الفنان الامازيغي قال عليوي قال انه يستوجب على الجهات المعنية والوصية ان تعيد الاعتبار للفنان والفن الامازيغي على حد سواء لكون الانتاجات الامازيغية جد قليلة مقارنة مع الطلب المتزايد من لدن المشاهدين والغيورين عليها حتى نساهم في الارتقاء بالفن السنمائي والمساهمة في تألق الفنان الامازيغي لأن مصدر عيشه أصبح مهددا بفعل ظاهرة القرصنة التي تكتسح الأسواق المحلية وتركت الفنان في طور الانقراض وينتحر ببطء سواء في المجال التمثيل او الموسيقى ،لكن ما يستوجب على الدولة والجهات المعنية سن قوانين ومناقشتها والمصادقة عليها بقبة البرلمان لحماية الانتاجات السينمائية من القرصنة ،واعطاء فرصة للتأطير والتوجيه …

وعن مهرجان السنما والهجرة الدورة 10 والمنظم بأكادير خلال شهر نونبر المنصرم قال عليوي انه لا مكانة للفنان الأمازيغي بالمهرجان بل مهرجان الحكرة بكل المقاييس ولأنه مهرجان الجهة كان من اللازم حضور الممثل والفنان الأمازيغي في هذه التظاهرة.      

2014-03-21 2014-03-21
أحداث سوس