في حفل اختتام السنة الدراسية بنيابة انزكان ايت ملول جوائز قيمة للتلاميذ وأوسمة ملكية لرجال ونساء التعليم

آخر تحديث : الثلاثاء 9 يوليو 2013 - 10:36 صباحًا
2013 07 09
2013 07 09
في حفل اختتام السنة الدراسية بنيابة انزكان ايت ملول جوائز قيمة للتلاميذ وأوسمة ملكية لرجال ونساء التعليم

انزكان – عبد الرحيم أوخراز

         عملا على تحفيز الاجتهاد والتميز، وتتويجا للاحتفالات التي نظمتها المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية في مختلف الأسلاك، نظمت نيابة وزارة التربية الوطنية بانزكان ايت ملول الحفل الإقليمي لاختتام السنة الدراسية يوم الجمعة5 يوليوز2013 حضره السيد الكاتب العام لعمالة انزكان وبعض النواب بالجهة وممثلو المجالس المنتخبة ووسائل الإعلام وأمهات وآباء وأولياء التلاميذ ونساء ورجال التعليم والفعاليات المؤسساتية والجهوية المنتمية للمنظومة التربوية الإقليمية والجهوية، وقد التأم الجميع من أجل تكريم المتميزين الذين حققوا أعلى النتائج في مختلف المستويات والمسالك والشعب الدراسية، وفي كلمة بالمناسبة أكد السيد النائب على أهمية الاحتفال وأبعاده التربوية ودلالاته العميقة والسياقات المحيطة به مؤكدا على التوجه نحو تعزيز تجويد التربية وتحفيز رواد المدرسة للارتقاء بالأداء العام للمنظومة، وأشار إلى بعض مؤشرات التمدرس والنجاح وما تحققه النيابة بأطرها وتلاميذها من نتائج نوعية تساهم في التطور التصاعدي وتحقيق الدينامية المنفتحة المرتكزة على العمل الجماعي التشاركي. تميز حفل هذه السنة بتوزيع أوسمة ملكية على بعض خدام العرش العلوي المجيد من نساء ورجال التعليم وعددهم 43 أنعم عليهم صاحب الجلالة بأوسمة ملكية من الدرجة الأولى بمناسبة عيد العرش المجيد لسنة 2012 وقام بتوشيحهم السيد الكاتب العام للعمالة في جو وطني بهيج،كما تم تكريم بعض الأبطال الرياضيين الذين تألقوا ومثلوا النيابة جهويا ووطنيا وعربيا وتوج في نفس الحفل تلاميذ وتلميذات مدرسة الشريف الادريسي الذين فازوا في المهرجان الجهوي للمسرح المدرسي بتزنيت ومثلوا النيابة في المهرجان الوطني للمسرح المدرسي الذي احتضنته نيابة فاس والمنضم من طرف جمعية تنمية التعاون المدرسي، وهكذا تتم مكافأة التلاميذ على تفوقهم والأطر الإدارية والتربوية من مختلف مواقع العمل والتخصصات والأسلاك على إخلاصها للوطن والملك وللمهنة.

رابط مختصر