اللصوص يجعلون من مدينة أيت ملول مملكتهم والمواطنون ينتظرون من يحررهم !!

آخر تحديث : الأحد 30 مارس 2014 - 9:52 صباحًا
2014 03 30
2014 03 30
اللصوص يجعلون من مدينة أيت ملول مملكتهم والمواطنون ينتظرون من يحررهم !!

_ الحسين ابوالقاسم

وأنت تدخل مدينة أيت ملول لابد و أن تسمع عن اللصوص الدين أصبحوا يرهبون ساكنة المدينة و زوارها ،حيث لا يمر يوم دون أن تسمع عن سرقات بالجملة تحدث في مختلف شوارعها و حتى قرب مركز الشرطة الذي لايستطيع توفير الأمن للمواطنين خاصة و أن عدد عناصره الذين يغطون المنطقة قليلون جدا بالمقارنة مع الكثافة السكانية وطول مساحة المدينة و كذا عدد المجرمين الذين يملئونها  والذين يأتون أيضا من المناطق الهامشية كالقليعة و قصبة الطاهر.

عشرات الشكايات تسجل عند رجال الأمن من ضحايا يتعرضون للسرقة في أوقات مختلفة وخاصة في واضحة النهار ، إد يعترض سبيلهم لصوص أغلبهم يستعملون الدرجات النارية لتسهيل مهمة الفرار بالغنيمة التي يتم إصطيادها في شوارع المدينة.

تموقع مدينة أيت ملول بالقرب من الأحياء الهامشية وقلة العناصر الأمنية و كذا وسائل التدخل ساهم وبشكل كبير في تنامي ظاهرة السرقة بها ،حيث لا يتوفر المركز الواقع بحي المسيرة الا على درجتين ناريتين وسيارة واحدة للنجدة التي لا تكفي لتغطية مساحة المدينة الكبيرة.

وفي انتظار التفاتة لوزارة الداخلية من أجل رفع عدد العناصر الأمنية وتوفير معدات العمل ينتظر موطنوا أيت ملول من ينقدهم من مملكة اللصوص .

 
رابط مختصر