“العذريّة” أصبحت مقابل 120 درهمًا في المغرب

أحداث سوسآخر تحديث : الخميس 3 أبريل 2014 - 9:24 صباحًا
“العذريّة” أصبحت مقابل 120 درهمًا في المغرب

تسوّق جهات مشبوهة منتوجًا صينيًا جديدًا في المملكة المغربيّة، في غياب السلطات الأمنية والإدارية المعنية، عبارة عن كيس صغير، ممتلئ بمادة لزجة حمراء، في بلاستيك خفيف قابل للثقب.وحدّد ثمن بيعه بما قدره 120 درهمًا، لكي يكون في متناول الفتيات، لاسيما فتيات الجامعات والثانويات، اللّواتي يعملن على  إخفاء فضائحهن الجنسيّة، والتستر على بكارتهن المفقودة.

2014-04-03 2014-04-03
أحداث سوس