خطأ إداري يكلف موظفي الحي الجامعي بأكادير اقتطاعات خيالية من رواتبهم

أحداث سوسآخر تحديث : الجمعة 4 أبريل 2014 - 9:38 صباحًا
خطأ إداري يكلف موظفي الحي الجامعي بأكادير اقتطاعات خيالية من رواتبهم

إستنكر موظفو الحي الجامعي ابن زهر بأكادير، ما وصفوه بالتماطل والتسويف في استرداد مبالغ تعويضاتهم المقتطعة من عملية الترسيم، وقال عدد من المتضررين في إفاداتهم “للمساء” إنهم فوجئوا باقتطاع مبالغ مالية مهمة الناتجة عن عملية الترسيم، على اعتبار أن المبالغ التي توصلوا بها لا تمثل المجموع الحقيقي لعدد السنوات التي قضوها كموظفين داخل الحي الجامعي، حيث وصل حجم الإقتطاعات لدى بعض المتضررين أزيد من عشرون ألف درهم”20.000.00 “، نتيجة إصدار أوامر بالتحصيل عن طريق الخطأ، وأضاف المتضررون، أن إدارة الحي الجامعي بأكادير،كانت قد راسلت الجهة المعنية بعملية التحصيل والمتمثلة في المكتب الوطني للأعمال الاجتماعية والثقافية بالرباط، بخصوص توضيح الخطأ الحاصل قصد إعادة تصويبه ومنح المتضررين مستحقاتهم المادية،وفق عدد السنوات التي قضوها من الخدمة داخل الحي الجامعي ، غير أن مراسلاتهم لم تلقى أي رد، وأشار المتضررون أن ورغم إقرار إدارة الحي الجامعي بالخطأ الحاصل وإثباته بالحجج والوثائق القانونية التي تؤكد حجم الضرر الحاصل بالنسبة للمتضررين، غير أن الجهة المعنية بعملية التعويض ظلت تماطل في إعادة جدولة التعويضات لأسباب ظلت غامضة، وكانت نقابة  الوطنية للتعليم العالي والأحياء الجامعية المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، قد راسلت مسؤولي المكتب الوطني بخصوص موضوع التعويضات، غير أنه لم يتم البث في  ملف المتضررين، وهو ما أنعكس سلبا على نفسية موظفي الحي الذين قضوا سنوات من الخدمة بكل تفان وإخلاص في خدمة طلاب الحي الجامعي، ملتمسين من وزارة التعليم العالي التدخل قصد رفع الحيف عنهم، كما أكد هؤلاء في الآن نفسه، عزمهم خوض أشكال احتجاجية دفاعا حقوقهم المهضومة خاصة بعد إن طال انتظارهم لأزيد من سبع سنوات خلت قصد تصحيح الوضعية بدون جدوى.

سعيد بلقاس/ أكادير

2014-04-04 2014-04-04
أحداث سوس