إختتام أشغال المؤتمر الوطني الثالث للفيدرالية الديمقراطية للجماعات الترابية

أحداث سوسآخر تحديث : الخميس 10 أبريل 2014 - 9:01 صباحًا
إختتام أشغال المؤتمر الوطني الثالث للفيدرالية الديمقراطية للجماعات الترابية

منير الكويري

عقدت النقابة الديمقراطية للجماعات المحلية العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل مؤتمرها الوطني الثالث أيام 4 و 5 و 6 أبريل 2014، بمراكش تحت شعار الوحدة النقابية لتحصين المكتسبات وتحقيق المطالب.

وقد افتتح المؤتمر بالجلسة الإفتتاحية ليوم الجمعة 4 أبريل بحضور الكاتب العام للنقابة FDT  عبدالرحمان العزوزي والكاتب الأول للإتحاد الإشتراكي إدريس لشكر وشخصيات حزبية ونقابية وازنة في المعترك السياسي المغربي.

وقد إنطلقت الأشغال بالفترة المسائية بحضور 400 مؤتمر يمثلون حوالي 12 جهة بالمغرب وقد تم عرض مجموعة من مشاريع المقررات ويتعلق الأمر بالمقرر التنظيمي ومقرر الملف المطلبي والقانون الأساسي ومقرر متعلق بالعلاقات الخارجية والتعاون وورقة حول النساء ومقاربة النوع لقطاع الجماعات المحلية ووثيقة حول الأعمال الإجتماعية ويتضمن الملف المطلبي الذي صادق عليه المؤتمر مجموعة من المحاور في مقدمتها الحريات النقابية حيث تطالب بتنفيذ الإلتزامات العالقة المضمنة في إتفاق 26 أبريل 2011 مسجلة تراجعا خطيرا على مستوى الحريات النقابية بالعديد من الجماعات الترابية كا التوقيف المؤقت والإقتطاع من الاجر والهجوم على الحقوق والمكتسبات ومحاربة العمل النقابي وتطالب النقابة بتجريم الاقتطاع من الأجر والمس بالحق في الإضراب كحق دستوري كماتطالب برفع الحيف عن المرأة الجماعية على مستوى الحقوق والتعويضات وبعض الممارسات اللا أخلاقية كا التحرش الجنسي الممارس ضد المرأة الجماعية وماإلى ذلك من سلوكات مشينة إضافة إلى فتح باب الحوار أمام المسؤولين النقابيين وتفعيل أداء اللجان المتساوية الأعضاء ومراجعة نظام التنقيط والترقي بالنسبة للموظفين وإعتماد مبدأ المماثلة مع باقي قطاعات الدولة.

وقد عرف اليوم الآخير المصادقة على لائحة المجلس الوطني التي تتكون من 85 عضوا ممثلة بمختلف جهات المملكة، وأفرزت عن هذا الآخير 21 عضواً من المكتب الوطني من بينهم 5 نساء وقد إختتمت أشغال المؤتمر ليوم الأحد 6 أبريل بعد المصادقة على البيان الختامي.

2014-04-10
أحداث سوس