الواد الحار والكهرباء والنقل الجامعي وغياب الأمن أبرز المشاكل التي حملتها جمعيات المجتمع المدني بالقليعة في لقائها التواصلي مع عامل الإقليم

آخر تحديث : السبت 12 أبريل 2014 - 8:49 صباحًا
2014 04 12
2014 04 12
الواد الحار والكهرباء والنقل الجامعي وغياب الأمن أبرز المشاكل التي حملتها جمعيات المجتمع المدني بالقليعة في لقائها التواصلي مع عامل الإقليم

السعيد العسري

خلال الاجتماع التواصلي الذي عقده السيد حميد الشنوري، عامل صاحب الجلالة على إقليم إنزكان أيت ملول، بجمعيات المجتمع المدني بالقليعة، والذي احتضنته المقاطعة الأولى، بحضور باشا المدينة، وقائد المقاطعة الأولى، استمع السيد العامل لتدخلات ممثلي الجمعيات، والتي تناولت مشكل ضعف الأمن، حيث طالب السيد العامل من الجمعيات إلى تأطير الساكنة، وتوعيتها بالمساهمة في إنجاح الأمن، مذكرا إياهم بكون مواطني الدول المتقدمة، هم من يساعد رجال الأمن على القيام بعملهم، من خلال الابلاغ عن كل ما يقع بمحيطهم، مشيرا إلى أن رغم كل ما يقال فإن بلادنا تنعم بالأمن والسلامة، تحت القيادة السامية لجلالة الملك. وبخصوص مشكل الواد الحار، والذي قال أحد المتدخلين، بأنه أصبح حلم الساكنة، والذين ملوا من الوعود الكاذبة والانتظار، قال السيد العامل بأن الانتظار لن يبقى طويلا، خصوصا بعد التغلب على كل المشاكل التي اعترضته، والذي يبقى انجازه مفتاح تنمية شاملة داخل الجماعة. وفي مجال النقل المدرسي والجامعي، تدخل أحد الحاضرين، فسرد معاناة الطلبة الجامعيين مع النقل، والذي يعود إلى تخادل رؤساء الجماعات بأكادير الكبير، عند تحريرها لدفتر التحملات مع الشركة المكلفة بتدبير القطاع، ليبقى الطلبة هم من يدفعون ثمن ذلك، داعيين السيد العامل للتدخل لوضع حد لهذه المعاناة. وبخصوص كهربة بعض المساكن، والتي بنيت بطرق عشوائية، صرح السيد العامل إلى أن الأمر يحتاج إلى دراسة متأنية لمعالجة الأمر، وأن الساكنة هي من عليها تحمل هذا التأخر، كونها لم تقم بالبناء في إطار قانوني. كما شدد العديد من المتدخلين على أهمية بناء مركب ثقافي، وملاعب رياضية، تساعد على ملأ فراغ الشباب، وإخراج طاقاتهم، فيما يعود بالنفع على الجماعة ورقيها. ودعا السيد العامل جميع الجمعيات إلى العمل يدا في يد من أجل المساهمة في التصدي لمختلف الظواهر السلبية التي تسيئ لبلادنا، وأن بابه وباب الباشوية والمقاطعات مفتوحة لهم، من أجل الاستماع لمشاكلهم ووضع مقاربة لحلها.

الصورة بعدسة سعيد مكراز

رابط مختصر