عامل عمالة إنزكان أيت ملول يكسر البروتوكول ويجتمع مع جمعيات بضفة واد سوس في الهواء الطلق

آخر تحديث : الأحد 13 أبريل 2014 - 5:48 صباحًا
2014 04 13
2014 04 13
عامل عمالة إنزكان أيت ملول يكسر البروتوكول ويجتمع مع جمعيات بضفة واد سوس في الهواء الطلق

عقد عامل عمالة انزكان أيت ملول مساء يومه السبت 12 ابريل 2014 لقاءا تواصليا ومن نوع خاص مع جمعيات المجتمع المدني بضفة وادي سوس بالهواء الطلق خلافا للمعهود في مثل هذه اللقاءات التي تعقد بالقاعات الرسمية، وإن دل هذا على شيء فإنما يدل عن عمق المقاربة التشاركية وسياسة القرب التي يعتبر “أسايس” في التدبير الأمازيغي لشؤون الحياة العامة رمزا يحتذى به كلبنة أساسية للإصغاء والتشاور و التواصل واتخاذ القرارات الضرورية وقد تطرق اللقاء لمحاور هامة أهمها :

  – إعادة تهيئة ضفة وادي سوس وتأهيله.

  – إحياء مشروع “تبحرين” لإنتاج الخضروات الطبيعية.

  – محاربة العربات المجرورة التي تتخذ من الوادي وضفافه مطرحا عشوائيا لرمي النفايات المنزلية وبقايا مواد البناء.

  – إحداث منتزهات وفضاءات ترفيهية وملاعب للقرب بضفة الوادي.

  – إزالة البنايات العشوائية المجاورة للوادي والتي تشكل خطرا على الساكنة المجاورة في تغييرها لمسار الوادي.

وبعد أن انفض اللقاء، قررت الجمعيات والهيئات المعنية عقد لقاء عاجل لتدارس كل التوصيات موضوع اللقاء التواصلي مع السيد العامل، ووضع برمجة زمنية لتفعيل كل الإجراءات وانطلاق الأشغال.

 

 

بقلم: أحمد أمغار

رابط مختصر