اسبانيا والجزائر معا ضد الوحدة الوطنية للمغرب

آخر تحديث : الأحد 9 يوليو 2017 - 7:32 مساءً
2017 07 09
2017 07 09
اسبانيا والجزائر معا ضد الوحدة الوطنية للمغرب

قال الأمين العام الجديد للحزب الشيوعي الأندلسي، ارنيستو ألبا، في تصريح للصحافة الإسبانية ، أن المسيرة من أجل السلام في الصحراء، التي نظمت يوم أمس السبت بمدينة إشبيليا تهدف الى رفض ما أسماه بـ “الاحتلال المغربي للصحراء”، في استفزاز إسباني صريح للمغرب.

الصحافة الجزائرية وكما العادة ، سارعت للاحتفاء بتصريحات الأمين العام للحزب الشيوعي الأندلسي، ونقلت تصريحات لألبا قال فيها: “.. الأندلس كان وسيبقى صديقا مع الصحراء.

و تضامن سكان الأندلس مع الصحراء  دليل يجسد كل سنة من خلال مساهمته الكبيرة في برامج عطل السلام والقوافل الإنسانية التي تسمح باستقبال آلاف الأطفال وإرسال أطنان من المنتوجات الغذائية للمحتجزين الصحراويين بمخيمات العار بتندوف”.

ومن المعروف أن موقف إسبانيا الرسمية ظل دائما محايدا بخصوص قضية الصحراء المغربية، و هو الحياد الذي لطالما أزعج الجزائر و جبهة “البوليساريو” خاصة و أن إسبانيا هي من كانت تستعمر الأقاليم الجنوبية للمملكة لعقود موضوع النزاع بين المغرب و جبهة إبراهيم غالي.

رابط مختصر