جنازة الشامخ: القباج والشنوري فاجآ الجميع.. وعبد الهادي وتبعمرانت خذلا الجميع

آخر تحديث : الإثنين 14 أبريل 2014 - 9:04 صباحًا
2014 04 14
2014 04 14
جنازة الشامخ: القباج والشنوري فاجآ الجميع.. وعبد الهادي وتبعمرانت خذلا الجميع

مكراز

لاحظ العديد من الحاضرين اليوم في جنازة الراحل عبد العزيز الشامخ حضور كل من طارق القباج رئيس بلدية اكادير وحميد الشنوري عامل اقليم انزكان ايت ملول ، وهو ما فاجأ الحاضرين وخاصة وان رؤساء الجماعات الست المكونة لتراب القيم انزكان ايت ملول لم يحضر منهم أحد لتوديع الراحل إلى مثواه الاخير ، بالرغم من كونهم على علم بمكان وتوقيت الجنازة ،

وكان حضور القباج والشنوري يقابله غياب أهم الاسماء التي كان لها ارتباط وثيق بالشامخ وهو رفيق دربه عبد الهادي إكوت ، و الذي كان منتظرا أن يكون في الصفوف الأمامية للجنازة نظرا للتاريخ والذكريات التي جمعتهما ، وذكرت مصادر ان عبد الهادي قام بزيارة لتقديم العزاء لأسرة الهالك وربما احساسه المرهف جعله لم يستطع تحمل حضور مراسيم الجنازة ، ومن جهة اخرى يبقى اكبر الغائبين  كذلك الفنانة فاطمة تبعمرانت المعروفة  بحبها الكبير  وعشقها لكل من يسعى الرفع من قيمة اللغة والثقافة الأمازيغية ، وقد قامت بزيارة للراحل في المستشفى العسكري وساندته في محنته ، وذكرت بعض المصادر ان الفنانة توجد بمراكش ومنعها ظرف قاهر من حضور الجنازة .

ومهما كان الأمر فعبد الهادي اكوت وفاطمة تبعمرانت كانا من اشد المساندين لعبد العزيز في مسيرته الفنية ،و العلاقات التي نسجت بين هذه الأهرامات ستكون لامحالة قد تزعزعت بفقدان أحد اعمدتها اليوم ، و غيابهما اليوم عن الجنازة جعل الجميع يطرح نفس السؤال وهو  أن يكون المانع خيرا وخاصة وأن نقاشا على مستوى صفحات التواصل الاجتماعي قد أثير بحدة  ، لكون الجميع يعلم علم اليقين ان الغياب إنما هو لطارئ وليس إلا .

رابط مختصر