بعد خلاف أعضاء فرق التنشيط مع مسؤول التنمية البشرية بإنزكان ،عامل الاقليم يضع الامور في نصابها ويمنح شحنة قوية للمتدخلين في المبادرة الوطنية للتنميةالبشرية.

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 14 أبريل 2014 - 10:12 صباحًا
بعد خلاف أعضاء فرق التنشيط مع مسؤول التنمية البشرية بإنزكان ،عامل الاقليم يضع الامور في نصابها ويمنح شحنة قوية للمتدخلين في المبادرة الوطنية للتنميةالبشرية.

إبراهيم أزكلو

إعتبر رئيس جمعية الاشراق بحي أيت أجرار ، الزيارة التي قام بها عامل إقليم مدينة إنزكان أيت ملول يوم 09 أبريل 2014 ، والتي تتجلى في الزيارة التفقدية للمشاريع المنجزة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بحي الامل تمرسيط المستهدف في برنامج الاقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري منذ 2006 إلى 2013 والتي همت البنيات التحتية وبنايات الإستقبال  (مركز التربية والتكوين بحي الأمل ، دار الحي ومؤسسة الأمل للتعليم الأولي بحي تمرسيط ،وعلمت الجريدة من مصدر مطلع أن العامل نوه بالمجهودات  الجادة لفريق التنشيط  والساهرين على تسيير تلك المشاريع،واعتبر الرئيس المذكور الزيارة دفعة قوية لفاعلين الجمعويين بالحي من أجل الاستمرار في العطاء.

ومن جانب آخر فقد  إعتبرت مصادر مطلعة زيارة العامل للحي المستهدف يأتي بعد خلاف وقع بين أعضاء فرق التنشيط بمدينة ايت ملول وبين أحد مسؤولي التنمية البشرية بالعمالة ،والذي كاد أن يعصف بفرق التنشيطوالتي لوحت في وقت سابق باستقالات جماعية مما جعل الزيارة تضع الامور في نصابها .

 

2014-04-14 2014-04-14
أحداث سوس