لحظة لا تنسى

آخر تحديث : الجمعة 14 يوليو 2017 - 1:40 مساءً
2017 07 14
2017 07 14
لحظة لا تنسى

من أشهر لقطات افلام السينما المصرية لحظة الصفعة من عماد حمدى على وجه عبد الحليم حافظ وهو يقول إنت مش إبنى وجميعا ونحن نشاهد ذلك المشهد نتفاعل معه ونتعاطف جدا مع عبد الحليم حافظ فى صدمته الرهيبة بتلك الحقيقة وتلك اللحظة القاسية من والده عماد حمدى بفيلم الخطايا وتفاعلنا أيضا مع نفسيته واغانيه الحزينة بعد تلك اللحظة باحداث الفيلم 🙂

دعنى أسئلك ماهى أصعب لحظات حياتك ؟ أغلبنا فى حياتنا وذاكرتنا تحمل لحظات بمواقف قاسية لا تنسى تحمل مشاعر الوجع والألم النفسى مخزنة بالعقل الباطن وتؤثر على حياتنا وطريقة تفكيرنا وسلوكنا على سبيل المثال تجد طالب بالمدرسة لا ينسى ضربه من المعلم أمام زميلاته خاصا لو كان فى فترة المراهقة مثلا ومنذ ذلك الموقف وهو يكره المدرسة والدراسة ! أو موظفة وبخها مديرها بالعمل أمام زملائها المنافسين لها وفرحوا لذلك ومن رغم أنها فى وظيفة تحقق لها رضا مادي والترقى والأمان الوظيفى تجدها تبحث عن جلسات كوتشنج لمساعدتها أن تتخذ قرار تغيير وظيفتها تماما . وأيضا كثيرا لا ننسى صفعة على الوجه أو توبيخ من الاب او الام او موقف ظلم ومؤلم من الزوج أو الزوجة أو الاخوات أو الاصدقاء أو مديرك بالعمل.. إلخ وتلك الموقف تحمل لحظة صعبة جدا ومؤلمة جدا مخزنة فى عقلك الباطن بمخازن الذاكرة أو صدمات بالحياة بها أصعب لحظات وربما نطلق عليها لحظة لا تنسى أو أصعب لحظة فى حياتنا ! على سبيل المثال إذا سألنا الطالب فى جلسات الكوتشنج أو العلاج النفسى من خلال المحادثة معه فى الجلسة عن سبب كرهه للمدرسة والدراسة ربما يكون رده المواد العلمية لا يحبها وإنه بيحب الرياضة أو المزيكا أكثر أو أو أو… إلخ وتكتشف بوسيلة ما إن السبب الحقيقى هو تلك اللحظة المؤلمة عندما تم ضربه أمام زميلاته الفتايات وعندما تسأله بماذا شعرت يكون رده مثلا إهانة شدييييدة جدا ! ومنذ ذلك اليوم أكره المدرسة وكلما دخلت المدرسة ودخلت نفس المكان أو رائيت هذا المعلم أشعر بألم نفسى ويزداد كرهى للمدرسة ( يحدث trigger محفز ) ثانيا لذلك الموقف .. إذا ماذا حدث ؟ تلك الموقف مخزن فديو بلقطات وصور وأصوات ومشاعر بكل تفاصيله فى عقله الباطن وكانت أصعب لحظة فى ذلك الفديو على حد قوله عندما ضربه أمام زميلاته وشعر بالاهانة الشديدة امامهم ستكون أصعب لحظة لقطة لحظية بالفعل وعلى سبيل المثال من أروع وأقوى التقنيات التى نستخدمها مع تلك اللحظة لتحرير مابها من مشاعر مؤلمة Basic Peat إحدى تقنيات PEAT العلاجية (Primordial Energy Activation and Transcendence) تجد بالفعل العميل إستطاع مع ذلك التكنيك تحريرشعور الاهانة تماما وربما بهتان صورة تلك اللحظة أيضا وبنهاية الجلسة يقول لم أعد أشعر بها وغير قادر على تذكر الصورة 🙂 وينتج عن ذلك تلقائيا تغيير الإدراك 🙂 أخر الجلسات الخاصة بى العميلة قالت لى أنا غير قادرة ان اتذكر صفعة ابى على وجهى بنهاية الجلسة ولقد سامحته بالفعل من رغم انها كانت فى بداية الجلسة بتبكى !!! وغيرها من تحرير لحظة تحرش قاسية لدى سيدة مخزنة بعقلها الباطن منذ اكثر من 15 عام وتخلصت منها تماما . وايضا لحظة إكتشاف أم إن إبنتها مريضة بمرض معين وستكمل حياتها بذلك المرض وكانت منهارة وبنهاية الجلسة تحول إدراكها بان قالت اية قرانية (قل لن يصيبنا إلا ماكتبه الله لنا ) وغيرها الكثير من الجلسات التى تم بها تحرير أصعب اللحظات كالحظة الإنفصال أو الطلاق أيضا ولله الحمد على تلك النتائج الرائعة . ماأريد توضيحه إن أصعب اللحظات يمكننا الأن أن نتخلص منها ومن ألمها تماما وتلك الأوجاع بذاكرتنا حتى لا تؤثر على حياتنا وإتزاننا النفسى وفى عصر العلم الحديث يوجد تقنيات بتلك القوة للتعامل مع الصدمات الشديدة وليس فقط اللحظات الصعبة بالحياة ونصيحتى لك الان وعن تجربة عملية عميقة ولها نتائج مبهرة على نفسى بحياتى وعلى عملائى كمعالجة ولايف كوتش أن أقول لك ( الأن يمكنك أن تتخلص من أصعب لحظات حياتك اللحظة التى لا تنسى ) .

بقلم المدرب الدولى واللايف كوتش فاطمة الزهراء عبده

رابط مختصر