ثمانية أشهر حبسا نافدة لسيذتين متهمتين بالاعتداء على محامي داخل مكتبه بإنزكان.

أحداث سوسآخر تحديث : الثلاثاء 15 أبريل 2014 - 3:08 مساءً
ثمانية أشهر حبسا نافدة لسيذتين  متهمتين بالاعتداء على محامي داخل مكتبه بإنزكان.

متابعة :إبراهيم أزكلو

قضت هيئة المحكمة الابتدائية بانزكان يوم أمس الاثنين على سيدتين  متهمتين بالهجوم على مكتب محامي بانزكان وسرقة ملف  والقدف والسب ،بأربعة أشهر نافدة لكل واحدة منها .

ويأتي هذا الحكم بعد أن طالب دفاع الاستاذ المعتدى عليه، ودفاع مهنة المحاماة ،ودفاع هيئة المحامين في جلسة المناقشة في الاسبوع الماضي ، بإدانة المتهمتين في ما نسب إليهما مع ترك السلطة التقديرية للقضاء لتكييف الواقعة ،كما تفادى الدفاع في ذات الجلسة  المطالبة بأقصى العقوبات في حق المتهمتين حيث  أنه  طالب بالإدانة ودرهم رمزي كتعويض  ولا يرى  مانعا أن يكون الحبس موقوف التنفيد .

هذا  وأنكرت  السيدتين المتهمتن جميع التهم المنسوبة اليهما في جلسة المناقشة ،ولم يؤازرهما أحد من المحامين  في حين آزر الاستاذ المعتدى عليه، ومهنة المحاماة ،وهيئتهم أكثر من 20 محاميا .

ويذكر أن  أسباب وظروف الواقعة ،  تعود على حسب تصريح  سابق الاستاذ محمد أفقير بصفته المعتدى عليه وبحكم أنه وكيل  إحدى السيدات في ملف الطلاق ، أنه وعلى الساعة الرابعة والنصف  من يوم 24/03/2014 قام المتهمتان  المعتقلتين  إضافة الى سيدتين أخرتين بالهجوم على مكتبه  بسبه وقدفه ، وتشتيت الوثائق والاستحواذ على ملف ،بحجة أن الملف عمر كثيرا ،  وخرجن من المكتب في الوقت الذي حاولت فيه  الاتصال بنقيب المحامين والنيابة العامة يقول الاستاذ ، واستطرد ذات المحامي أنه وتنفيدا لتعليمات النيابة العامة فقد تم إعتقال  متهمتين من الاربعة في حالة تلبس –معهن الملف-  في الشارع العام بعد فرارهن من المكتب في حين لم يعثر للأخرتان على  أثر.

2014-04-15 2014-04-15
أحداث سوس