أكادير تحتضن الدورة السادسة للمهرجان الدولي للشريط الوثائقي .

آخر تحديث : الثلاثاء 15 أبريل 2014 - 4:18 مساءً
2014 04 15
2014 04 15
أكادير تحتضن الدورة السادسة للمهرجان الدولي للشريط  الوثائقي .

ستشهد مدينة أكادير في الفترة الممتدة مابين 28 أبريل و 5 مايو المقبل ،تنظيم الدورة السادسة للمهرجان الدولي للشريط الوثائقي ،المنظم من طرف الجمعية الثقافية و التربية عن طريق الوسائل السمعية البصرية بتعاون مع القناة الثانية .ويعتبر الشريط الوثائقي نافذة على العالم ،وذلك بعرض العديد من الأفلام الوثائقية الوطنية و الدولية تبرز الوضعية الراهنة التي يمر منها العالم.

وفي هذا الصدد ،عقدت ندوة صحفية يوم الاثنين 14 أبريل الجاري ،بأحد فنادق مدينة أكادير ،سلط فيها المنظمون الضوء على أطوار هذه الدورة .حيث أكد هشام فلاح مدير المهرجان ،أنها تتزامن مع مرور عشر سنوات من تطبيق مدونة الأسرة ،لهذا خصصت جل الأفلام لقضايا تهم المرأة و الرجل .مضيفا أن هذه الدورة ستتبارى من خلالها 35 فيلما تمثل كل من المغرب ،الجزائر ،تونس ،لبنان ،فلسطين،العراق،قطر،السنغال،السودان،فرنسا ،بريطانيا،هولندا،بلجيكا،كندا والهند.بالإضافة إلى تنظيم أنشطة موازية تستهدف  التلاميذ وطلبة جامعة ابن زهر ،كتنظيم دورات تكوينية في الصورة ،وندوات و لقاءات تواصلية .وذلك للانفتاح على المؤسسات التعليمية كمهرجان مواطن ،فضلا عن تنظيم العروض السينمائية في الهواء الطلق بكل من مدينتي الدشيرة الجهادية و تزنيت ،للتقرب من المواطنين ،حتى يتحقق الفيلم الوثائقي أهدافه النبيلة كوسيلة تربوية بيداغوجية  .هذا وستشرف على  خلية هذه الدورة ،منسقة برمجة مهرجان  تورنتو الدولي ،اللبنانية رشا سلطي ،والمخرج الفرنسي نيكولا فيلبير.

من جهة أخرى ،أعلنت  هند السايح ،رئيسة المهرجان خلال هذه الندوة ،عن إحداث مشروع جديد خلال هذه الدورة أطلق عليه ” مينادوك ” ،الذي يهدف إلى تكوين مجموعة من منتجين الدول المغاربية ،وكذا إنشاء سوق يغطي منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا .لتحقيق نهضة ثقافية و اقتصادية وكأداة للتنمية السياحية ،علاوة على تحقيق هيكلة جذرية للسينما الوثائقية .إلى ذلك ،سيشرف على هذه الدورة ،لجنة تحكيم متكونة من المخرجة الجزائرية حبيبة دجاحنين ،والمخرج المغربي محسن بصري ،وبغني كولدبلات المخرج و المنتج السويسري البوركينافصو ،بالإضافة إلى الناقد السينمائي الكوبي الفرنسي نورما كيفارا.

محمد بوسعيد.

رابط مختصر