جمعية برافو ببلجيكا تزرع الدفء في نفوس أبناء منطقة سوس .

آخر تحديث : الأربعاء 16 أبريل 2014 - 9:30 مساءً
2014 04 16
2014 04 16
جمعية برافو ببلجيكا  تزرع الدفء في نفوس أبناء منطقة سوس .

احتفالا بالذكرى 50 لتواجد المغاربة ببلجيكا ،نظمت جمعية ” برافو ” التابعة  لعمدة بروكسيل ببلجيكا ،زيارة إلى المغرب ،وهي جمعية تتكون من الفروع الثمانية لمراكز الشباب ،و المتكونة من 30 شاب مغربي ،هم طلبة متخصصين في المسرح ضمنهم أفارقة و أوروبيين .هؤلاء حطوا الرحال بحر هذا الأسبوع بمدينة أكادير لإحياء صلة الرحم مع إخوانهم المغاربة ،وللإطلاع على تقاليد الوطن وما يزخر به من طبيعة و خيرات . وليد أحد أفراد الجمعية ،كشف عن  التحدي و المعاناة  التي يعيشها الجيل الثالث من أبناء المغاربة  المقيمين ببلجيكا ،فمنهم من تفوق في دراسته ،وأنيطت لهم مناصب القرار ،ومنهم من يتخبط من مشاكل جمة .

وبعد أن وطأت أقدامهم مدينة الانبعاث ،عرضوا مسرحية احتضنه المركب الثقافي خير الدين ،ثم مسرحية ” الوعد ” بتزنيت التي تعبر عن معاناة المغاربة في ديار المهجر .هذا ،وقاموا بزيارة لمركز المقاومة و جيش التحرير و ثانوية المسيرة الخضراء ،فضلا عن المدينة العتيقة . إلى ذلك ،انتقل أعضاء الجمعية في زيارة خيرية إلى مناطق مدينة تارودانت ،بمنطقتي  تينوينان و أدارأومان ،والتي تدخل ضمن الأهداف الخيرية المسطرة للجمعية ،فتم بذلك توزيع اللوازم المدرسية للتلاميذ ،وتقديم مساعدات للساكنة من ألبسة و مواد غذائية ،واستبشرت الساكنة بهذه المبادرة الانسانية ،وتمنوا خيرا في هؤلاء ا لسفراء المغرب ببلجيكا ،وأن يكونوا خير خلف لخير سلف .

محمد بوسعيد.

رابط مختصر